وقفة تضامنية مع الأسير ماهر يونس لمرور 37 عاما على اعتقاله

وقفة تضامنية مع الأسير ماهر يونس لمرور 37 عاما على اعتقاله
وقفة تضامنية مع الأسير ماهر يونس بطولكرم، أمس

نظمت محافظة طولكرم وبالتعاون مع ذوي الأسير ماهر يونس وعائلته، وتحت رعاية الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أمس السبت، وقفة تضامنية مع الأسير يونس لمرور 37 عاما على اعتقاله في السجون الإسرائيلية.

جاء ذلك من ساحة الأسير يونس بطولكرم، بمشاركة عدد من القيادات والشخصيات الاعتبارية من جميع المحافظات في الضفة الغربية المحتلة. وتحدث عدد من المشاركين عن الأسرى ومعاناتهم والظروف القاسية التي يعيشونها.

وأبرقت نهاد يونس في كلمة لها باسم عائلة الأسير ماهر يونس، التحية لما يزيد عن 6 آلاف أسير. وتحدثت عن المسيرة النضالية لشقيقها ماهر والذي يدخل عامه السابع والثلاثين في السجون، مؤكدة على أن "شعبنا يستمد العزيمة والدعم والإسناد والعزيمة والقوة من الأسرى، لمواصلة النضال والعمل الوطني لإطلاق سراحهم وتحرر أرضنا من الاحتلال والعدوان".

وشكرت كل من ساند ودعم تنظيم الوقفة التضامنية مع شقيقها من مؤسسات وفعاليات محافظة طولكرم، وغيرها.

وتخلل الوقفة التضامنية تقديم دروع تكريم للأسير ماهر يونس من الرئيس عباس، ومن محافظ طولكرم عصام أبو بكر، وهيئة شؤون الأسرى، ونادي الأسير، وبلدية طولكرم والمؤسسات والفعاليات، تقديرا لمسيرته ودوره النضالي.