وفد لجنة الحريات يثمن مواقف الأسير المحرر غطاس ويبارك نيله الحرية

وفد لجنة الحريات يثمن مواقف الأسير المحرر غطاس ويبارك نيله الحرية
الشيخ كمال خطيب يبارك للقيادي باسل غطاس نيله الحرية، الجمعة

زار وفد من لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا، أول من أمس الجمعة، الأسير المحرر د. باسل غطاس بمنزله في قرية الرامة، لتهنئته بنيل حريته وتحرره من السجون الإسرائيلية.

وضم الوفد، رئيس لجنة الحريات الشيخ كمال خطيب، وعضو اللجنة قدري أبو واصل، وعضوي لجنة المتابعة توفيق محمد والشيخ صالح لطفي.

ورحب غطاس بوفد لجنة الحريات، شاكرا لهم الزيارة، ومؤكدا على "أولوية ملف الأسرى وسعيه في المرحلة المقبلة إلى تسليط الضوء أكثر على معاناتهم وأهاليهم في سجون الظلم الإسرائيلية".

ومن جانبه، بارك الشيخ كمال خطيب، للقيادي د. باسل غطاس نيله حريته، وتمنى له "دوام التقدم والعطاء في خدمة قضايا شعبنا".

وفد لجنة الحريات في بيت غطاس، الجمعة

وأكد خطيب، أن "أسرى شعبنا يستحقون العز والفخار، لأنهم قدموا ضريبة الانتماء للقضية والوطن"، وثمّن مواقف د. غطاس ودوره في نصرة قضايا شعبه وقضية الأسرى التي اعتقل لأجلها.

يذكر أن غطاس نال حريته يوم الإثنين الماضي الموافق 27.05.2019، بعد عامين قضاهما في السجون الإسرائيلية. وكان قد حكم على غطاس بتاريخ 9.4.2017 بالسجن الفعلي لمدة عامين، وذلك بعد إدانته بنقل هواتف خليوية للأسرى في السجون الإسرائيلية، في نهاية العام 2016، عندما كان نائبا في الكنيست عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة "المشتركة".