أم الفحم: ظافر جبارين ينال الحرية بعد 17 عاما من الأسر

أم الفحم: ظافر جبارين ينال الحرية بعد 17 عاما من الأسر
استقبال الأسير المحرر ظافر جبارين بأم الفحم، اليوم

نال الأسير ظافر فتحي جبارين الحرية صباح اليوم، الإثنين، بعد 17 عاما من الأسر في السجون الإسرائيلية، وشارك في استقباله في مدينته أم الفحم، عدد كبير من الأقارب والجيران والأصدقاء والناشطين السياسيين في مختلف القوى الوطنية. 

وسادت أجواء البهجة والسرور بتحرير الأسير جبارين، وصدحت الأناشيد والأهازيج الوطنية، ورفع العلم الفلسطيني.

وصرح شقيق الأسير المحرر ظافر جبارين، د. رائد فتحي جبارين: "نهنيء أنفسنا ونهنيء أهلنا في الداخل الفلسطيني وشعبنا كله في كافة أماكن تواجده بإطلاق سراح الأسير المحرر ظافر جبارين بعد 17 عاما من الاعتقال، لكن سلطات الاحتلال حاولت أن تنغص علينا فرحتنا ذلك عندما جيء بالأسير مع ساعات الفجر الأولى وذلك حتى لا يتواجد أحد في ظلمة الليل، في الخلسة، في محاولة منها لمنع الفرحة والبهجة والسرور، لكننا مصرون على أن نحتفل بخروج الأسير بعد 17 عاما والأهالي والأصحاب والجميع مصرون أيضا على أن يُستقبل الأسير بما يليق بغيابه الطويل، وعلى ذلك سنستقبله في برنامج كامل متكامل".

 

يذكر أن الأسير ظافر فتحي خالد جبارين (42 عاما) اعتُقل بتاريخ 18.6.2002 وأتم عامه السابع عشر في الأسر بالسجون الإسرائيلية، بعد أن اتهمته وأدانته السلطات الإسرائيلية بـ"الانتماء إلى تنظيم فلسطيني محظور، والمشاركة في عمليات مناهضة لإسرائيل".

 



أم الفحم: ظافر جبارين ينال الحرية بعد 17 عاما من الأسر

أم الفحم: ظافر جبارين ينال الحرية بعد 17 عاما من الأسر

أم الفحم: ظافر جبارين ينال الحرية بعد 17 عاما من الأسر

أم الفحم: ظافر جبارين ينال الحرية بعد 17 عاما من الأسر

أم الفحم: ظافر جبارين ينال الحرية بعد 17 عاما من الأسر

أم الفحم: ظافر جبارين ينال الحرية بعد 17 عاما من الأسر

أم الفحم: ظافر جبارين ينال الحرية بعد 17 عاما من الأسر

أم الفحم: ظافر جبارين ينال الحرية بعد 17 عاما من الأسر