المحكمة تنظر في ملف اعتقال آية خطيب

المحكمة تنظر في ملف اعتقال آية خطيب
وقفة إسناد للأسيرة أمام المحكمة، اليوم

عقدت في المحكمة المركزية في حيفا جلسة للنظر في ملف اعتقال الأسيرة آية خطيب، من قرية عرعرة، بعد ظهر اليوم الأربعاء.

ونظم ناشطون سياسيون وقفة إسناد للأسيرة خطيب في المحكمة، الساعة الواحدة والنصف بعد ظهر اليوم.

وتمحورت جلسة اليوم حول قراءة لائحة الاتهام المزعومة التي قدمتها النيابة العامة ضد خطيب، وستعقد جلسة استئناف يوم الأحد القادم في المحكمة العليا بالقدس، على قرار المحكمة المركزية في حيفا باعتقال الأسيرة خطيب حتى نهاية الإجراءات القانونية ورفض تحويلها للحبس المنزلي.

وكانت المحكمة المركزية قد قررت في الجلسة الأخيرة التي عقدت يوم 26 نيسان/ أبريل 2020 الإبقاء على اعتقال الأسيرة خطيب، حتى الانتهاء من الإجراءات القضائية ضدها، ورفضت طلب الدفاع تحويلها إلى الحبس المنزلي.

وكانت النيابة العامة قد قدمت إلى المحكمة المركزية في حيفا، يوم 18 آذار/ مارس الماضي، لائحة اتهام ضد الأسيرة خطيب، زعمت فيها أنها عملت على تجنيد الأموال لدعم "الإرهاب" وتمريرها إلى حركة حماس.

وقال المحامي بدر الدين إغبارية، من طاقم الدفاع عن خطيب، إن "القاضي رفض طلب الدفاع تحويل آية إلى الحبس المنزلي، بزعم أن المخالفات التي ارتكبتها لا تسمح بذلك".

وأفاد أن الجلسة في ملف الأسيرة آية خطيب ستكون، اليوم، وبعدها ستبدأ جلسات شهود النيابة في الملف.

وتقبع الأسيرة آية خطيب، وهي أم لطفلين، محمد وعبد الرحمن، وتعمل معالجة للنطق واللغة، في سجن "الدامون".

وأكد إغبارية أنه جرى اعتقالها يوم 17 شباط/ فبراير الماضي 2020 في الثانية فجرا، من منزلها في قرية عرعرة، ومدد اعتقالها 8 مرات، و"تهمتها" بأنها نشطت في الأعمال الخيرية وفقط الأعمال الإنسانية الخيرية، جمعت الأموال لأطفال من غزة يعالجون في المستشفيات الإسرائيلية مثل: شنايدر، إيخيلوف، رمبام، بيلنسون وغيرها، وجرى تحويل هذه الأموال إلى حساب المستشفيات مباشرة.



المحكمة تنظر في ملف اعتقال آية خطيب

المحكمة تنظر في ملف اعتقال آية خطيب

المحكمة تنظر في ملف اعتقال آية خطيب

المحكمة تنظر في ملف اعتقال آية خطيب