رسميا: علي سلام رئيسا لبلدية الناصرة

رسميا: علي سلام رئيسا لبلدية الناصرة

أقرّت المحكمة العليا صباح اليوم، الأربعاء، طلب علي سلام بالاستئناف على قرار مركزية الناصرة قبول الاعتراض الذي قدمه الرئيس السابق رامز جرايسي لمنع إعلان نتائج الانتخابات لبلدية الناصرة، وإعلان علي سلام رئيسا وليس جرايسي.

ويعني قرار المحكمة العليا اليوم الإعلان رسميا عن علي سلام رئيسا لبلدية الناصرة.

ومن المتوقّع أن يقوم مأمور الانتخابات في الناصرة عماد عرايدي بعقد مؤتمر صحفي يعلن فيه نتيجة الانتخابات، والتي بموجبها يصبح علي سلام رئيسا.

واعتبرت العليا أن ما قدمه جرايسي هو استئناف على نتيجة الانتخابات ما يعني رفضه النتيجة وهذا لا يمنع إعلانها، ويمكن لجرايسي الاعتراض على نتيجة الانتخابات في المسارات القانونية لذلك وليس الالتفاف عليها.

من جهة أخرى تسعى اللجنة القطرية للصلح إلى مساع للتوفيق  بين سلام وجرايسي وحل الإشكال الذي قد يوقع الناصرة في مأزق عصيب. وبادرت اللجنة القطرية إلى الاتصال بطرفي النزاع للتوفيق والاتفاق على صيغة يتم فيها إعادة الناصرة للمسار الصحيح، وعدم جرها إلى أتون النزاعات.

وفي نبأ لاحق، عقد في مكاتب وزارة الداخلية في مدينة الناصرة ظهر اليوم مؤتمر صحفي للإعلان عن نتائج الإنتخابات الرسمية لرئاسة بلدية الناصرة، وأقرت بفوز علي سلام رئيس قائمة "ناصرتي" برئاسة بلدية الناصرة.

وأصدرت جبهة الناصرة بيانا أكدت فيه أنها تلتزم بالاحتكام إلى المسار الديمقراطي والقانوني، وتحتفظ لنفسها بحق اتخاذ مسارات قانونية مستقبلية بعد نشر النتائج كما ينص القانون.

وأشار البيان إلى أن جرايسي قد هاتف سلام، وهنأه، ودعاه لعقد جلسة عمل مشتركة لترتيب إجراءات نقل المهام والمسؤوليات.