تقليص الامتيازات الضريبية في الجليل يمس العرب أكثر من غيرهم

تقليص الامتيازات الضريبية في الجليل يمس العرب أكثر من غيرهم
منظر عام في عكا القديمة

في أعقاب إعلان الحكومة نيتها تقليص الامتيازات الضريبية للبلدات البعيدة عن مركز البلاد وإعلان الإضراب في السلطات المحلية في منطقة الجليل الغربي بما فيها المؤسسات التعليمية، وتصعيد الإضراب غدا الإثنين مع احتمال إعلان الإضراب المفتوح، تراوحت الآراء حول الإضراب بين مؤيد ومعارض للإضراب والجدوى منه.

طنوس: 'العرب سيتضررون أكثر من غيرهم'

وقال عضو بلدية معلوت- ترشيحا، نخلة طنوس، لـ'عرب 48' إن 'قرار تخفيض الامتيازات الضريبية سيلحق ضررا كبيرا بهذه البلدات رغم أنه حمل التمييز أيضا بين بلدة وأخرى. وللأسف هذه الخطوة التي أعلنتها الحكومة جاءت لتمس بالميزانيات والخدمات مثل التعليم والرفاه وغيرها من الخدمات وخاصة في بلدات الجليل الغربي والقرى العربية بالجليل الأعلى التي تعاني أصلا من أوضاع اقتصادية صعبة وبطالة، وهي تكرس التمييز ضد البلدات العربية حيث ستخفض الامتيازات في هذه البلدات حسب التدرج من درجة 12 إلى درجة 9 مما يعني تقليص بالميزانيات، وهذا سينعكس على الخدمات والرفاه الاجتماعي والتعليم الذي سيتكبده الفقراء'.

اقرأ أيضًا| الجليل الغربي: تعطيل الدراسة احتجاجا على تقليص الامتيازات الضريبية

وأشار إلى أننا 'لاحظنا أيضا أنه في هذه الخطوة تكريس للتمييز القائم بصورة أعمق وعلى سبيل المثال فإن 'موشاف معونا' المحاذي لبلدة ترشيحا منحته الحكومة درجة 12 وهي الأعلى في الامتيازات الضريبية بينما سيجري تخفيض الدرجة من 12 إلى 9 وكذلك تم منح القرية الزراعية 'عين يعقوب' المحاذية درجة 12 من حيث الاستحقاق الضريبي، وهذا تمييز واضح بين البلدات الزراعية اليهودية والبلدات العربية'.

وأضاف أن 'هذا يطال ليس فقط تخفيض المعاشات بل سيؤثر على حجم ونوعية الخدمات المقدمة للمواطن'.

رمال: 'أكثر من سيستفيد من الإضراب هو المجتمع اليهودي والشريحة الكبيرة من ذوي الدخل العالي'

وعبّرت المحامية مديحة رمال وهي أم لطلاب في مدارس عكا عن استهجانها من إعلان بلدية عكا الإضراب وإعلان الإضراب في المدارس.

وقالت لـ'عرب 48' إن 'البلدية لم تأخذ في السابق أي خطوة مماثلة برغم من أهمية المناسبات والأحداث الكبيرة التي كانت تستدعي الإضراب في مدينة عكا'.

وأضافت أن 'هذه أول مرة يتم فيها إعلان الإضراب، وأعتقد أن أكثر من سيستفيد من هذه الخطوة هو المجتمع اليهودي والشريحة الكبيرة من ذوي الدخل العالي لديهم وقلائل جدا من العرب من ذوي الدخل العالي، لذلك نجد أن رئيس البلدية هذه المرة متحمس لإعلان الإضراب ولهذه الأسباب، وأعتقد أن أهالي عكا والطلاب العرب يدفعون ثمنا مجانيا لهذا الإضراب'.

وقالت إن 'التخفيض الضريبي المطروح سواء تم أو لم يتم فإنه لا يؤثر على أهالي عكا لأن غالبيتهم الساحقة من الفقراء وإن من يتضرر بالأساس شريحة صغيرة من ذوي الرواتب العالية والشريحة الكبيرة من ذوي الدخل العالي من المواطنين اليهود'.

وأوضحت أن 'ما يحدث سينعكس على مستوى تقديم الخدمات لأن السلطات المحلية هي التي طرحت هذا الأمر لتخويف الناس ولإقناعهم بالالتزام بالإضراب. وأؤكد أن الشريحة الأكبر من المضربين لا يمسها هذا التخفيض لأنها الشريحة الفقيرة ولا تخسر الكثير من هذا التعديل'.

عوض: '1000 استمارة سنويا لمستحقي التخفيض الضريبي في المنزرعة'

وقال رئيس مجلس محلي المزرعة، فؤاد عوض، أن 'المتابعة والمطالبة بالتخفيض الضريبي للبلدات المستحقة هي أمر ضروري في كل الأحوال، وهو ينفع ولا ضرر فيه'.

وقال لـ'عرب 48' إنه يختلف بالرأي مع من يعتبر أن شريحة صغيرة فقط هي المستفيدة من هذا التخفيض، مؤكدا أنه 'حتى لو كانت شريحة صغيرة علما أنها باعتقادي ليست شريحة صغيرة لأن التخفيض يستفيد منه أيضا ذوو الدخل المتوسط أي كل من دخله نحو 6000-7000 شيكل شهريا وهذه شريحة كبيرة ودليل على ذلك أنني رئيس مجلس بلدة صغيرة لا يتعدى عدد سكانها  3500 نسمة أقوم بالتوقيع على 1000 استمارة بالسنة لمستحقي التخفيض الضريبي، ناهيك عن أن تخفيض الامتيازات الضريبية سيمس بمستوى الخدمات وخاصة ما تقدم للشرائح الضعيفة والخدمات العامة بالبلدة'.

 وأشار إلى أن 'هذا التخفيض جاء وفقا لمعايير خاصة لهذه البلدات أي قربها من المناطق الحدودية من جهة وبعدها عن مركز البلاد بالإضافة إلى الوضع الاجتماعي الاقتصادي للبلدة. وأعتقد أنه علينا الاستمرار بالمطالبة وتثبيت هذا الحق، وتحظى شريحة كبيرة بهذا الاستحقاق من أطباء ومحامين ومهندسين وشريحة واسعة وليس كما يعتقد البعض'.

وأوضح أنه 'سيجرى غدا الإثنين طرح الأمر في الكنيست وممارسة الضغوطات لتعديل القرار بحيث سيعلن الإضراب فقط للسلطات المحلية وسيكون داوم المدارس كالمعتاد'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


تقليص الامتيازات الضريبية في الجليل يمس العرب أكثر من غيرهم

تقليص الامتيازات الضريبية في الجليل يمس العرب أكثر من غيرهم

تقليص الامتيازات الضريبية في الجليل يمس العرب أكثر من غيرهم