شفاعمرو: "أبو شهاب" يختنق!

شفاعمرو: "أبو شهاب" يختنق!
حي أبو شهاب في شفاعمرو، آذار 2018 (عرب 48)

يعاني حي "أبو شهاب" في مدينة شفاعمرو من أزمة عدم ترخيص عدد من المنازل القائمة منذ أن أقيم الحي في أوائل الثمانينات.

ويقع الحي في المنطقة الشرقية الشمالية من شفاعمرو، وبعض سكانه من القرى المهجرة القريبة من المدينة، إذ يعتبر بعضهم أن آثار النكبة وتداعياتها بعد تهجيرهم من قراهم تتواصل دون حلول بالأفق، ويقارع أهالي الحي المؤسسات والدوائر المختصة منذ 20 عاما من أجل إيجاد حلول مناسبة أو التخفيف من معاناتهم، بعد أن أثقلت كاهلهم الغرامات الباهظة.

ويخوض أهالي "أبو شهاب" معركة قضائية في أروقة المحاكم بعد أن استنفذت الوسائل الأخرى.

طاهر الحاج علي يستعرض المشكلة (عرب 48)

50 دونما و100 منزل

يسكن المواطن طاهر الحاج علي، الحي، منذ أوائل الثمانينات وهو بالأصل من قرية هوشة المهجرة، استحالت عليه كل السبل للحصول على ترخيص لمنزله ومده بالكهرباء.

واستعرض الحاج علي معاناة الحي، وقال لـ"عرب 48" إن "هذا المنزل بملكيتنا الخاصة بعد أن تنقلنا للسكن في عدة أماكن. نبحث عن الاستقرار، لكننا لم نشعر بالأمان ولم نتمكن لغاية اليوم من استصدار تراخيص لمنزلنا، ويوجد نحو 100 منزل يعاني أصحابها من نفس المشكلة".

وأكد أن "مشكلة هذا الحي تتعلق بمالك يهودي للأرض ووكيل محلي قام بتسويق الأرض للسكان بعد أن تم التأكيد في حينه بأنه ضُمت للخارطة الهيكلية ليتبين لاحقا أنها كانت ألاعيب وهناك طرف يدعي أنه يملك 50 دونما من الأراضي المقامة عليها بيوتنا".

وختم الحاج علي بأن "هذه الجهة توجهت للمحكمة وطالبت بحقها في هذه الأرض، والغريب في الأمر أن هذه الجهة غير معروفة وادعت أنها اقترضت في السابق مبلغا من البنوك ورهنت 50 دونما مقابلها للبنك. وجرى إرجاء جلسة المحكمة ومطالبة المدعي بإحضار المستندات الثبوتية. ولا زلنا ننتظر صدور قرار بعد 20 سنة من المعاناة وبعد استنفذنا كل الجهود".

أياد خفية

وقال المحامي داهود نفاع الذي يعالج ملف القضية، مؤخرا، لـ"عرب 48" إن "هناك أياد خفية قامت بشراء حقوق البنك لتتمكن من السيطرة على الـ50 دونما في حي أبو شهاب، وذلك بعد أن كان أحد وكلاء الشركة، وهو محامي من منطقة الناصرة، قد هرب إلى خارج البلاد بعد أن حصل على قرض بنكي وقام برهن الـ50 دونما دون تحديد مكانها في حي أبو شهاب".

وشدد المحامي نفاع على أن "الملف مركب وسيستغرق سنوات لمتابعته بالمحاك".

وعن الجلسة الأخيرة للمحكمة، قال إن "القاضية طلبت توكيل مساح ليجري قياسا ومسحا لمساحة الأرض الكلية في حي أبو شهاب وتسجيل قائمة المالكين للأرض وكم يملك كل واحد منهم من الأرض لمعرفة ما يتبقى بالحي من أراض غير مملوكة". وختم نفاع بالقول إن "الشركة التي اسمها 'عليه شليخت محدودة الضمان' تدعي أن صاحب الأسهم هو محامي من الناصرة يعيش خارج البلاد، ونحن ندعي أن هناك أياد خفية خلف الشركة لعبت اللعبة لتجريد السكان من حقوقهم. المسار القضائي مركب وعلى السكان أن يقوموا بممارسة ضغط جماهيري على لجنة التنظيم والبلدية خاصة أن الجميع يعرف أن خلف كل ما حصل شخص واحد".

تعقيب البلدية

أمين عنبتاوي

وقال رئيس بلدية شفاعمرو، أمين عنبتاوي، لـ"عرب 48" إنه "استطعنا قبل سنة أن نحل 75% من مشكلة اراضي حي أبو شهاب، وأصبح كل مواطن يستطيع طلب ترخيص لمنزله، كما أننا نعمل على البنى التحتية في شق وتعبيد شوارع والعمل مع شركة الكهرباء لحل مشكلة الإنارة الى جانب توفير الخدمات الأخرى ونحن نعتز بهذا الإنجاز".

وشدد رئيس البلدية على أن "المشكلة تبقت حول 25% من الأرض المقام عليها منازل لم يتمكن أصحابها من الحصول على تراخيص. ونحن نعمل، على قدم وساق، لحل المشكلة. وأؤكد أننا في مرحلة متقدمة من التخطيط رغم أن هناك مشكلة كبيرة تدور حول ملكية الأرض وهذا ليس من عمل البلدية".

وختم عنبتاوي بالقول إنه "رغم ذلك، نحن مع المواطن، ونقوم بكل ما بوسعنا لإيجاد حل. ناهيك على أن هذه القضية حول ملكية الأرض تعالج، الآن، بالمحاكم ونحن داعمين للمواطن بكل الإمكانيات المتاحة".



شفاعمرو: "أبو شهاب" يختنق!