فتحية خطيب: أثُور على المجتمع الذكوري وأنافس بانتخابات كفر كنا

فتحية خطيب: أثُور على المجتمع الذكوري وأنافس بانتخابات كفر كنا
فتحية خطيب (عرب 48)

أكدت فتحية خطيب خوضها الانتخابات للمجلس المحلي في بلدة كفر كنا، ضمن قائمة تدعى "أبناء قانا"، المزمع إجراؤها في 30.10.2018.

وعن بدء مسارها وإعلانها خوض الانتخابات المحلية، قالت خطيب، لـ"عرب 48" إنه "كانت عندي رغبة في البداية خوض الانتخابات بقائمة مستقلة، أُرشح نفسي فيها لعضوية مجلس محلي كفر كنا، إلى أن تلقيت عرضا من قائمة أبناء قانا برئاسة د. يوسف عواودة، الذي يقدم برنامجا طموحا في قائمة مستقلة غير عائلية، يهدف خدمة مصلحة البلدة وإحداث التغيير وكسر حواجز مجتمعية، والخروج عن القواعد والنظم القائمة".

*أهي تجربة أولى في كفر كنا؟

نعم، هي أول تجربة نسائية طلائعية في كفر كنا لخوض غمار العمل البلدي.

*وأنت كامرأة تخوضين هذه التجربة تحاولين كسر تقاليد الانتخابات المحلية في كفر كنا؟

نعم، هي ثورة على المجتمع الذكوري. أرى نفسي في إطار يحاول إحداث تغيير حقيقي وتيار يصنع تغييرا وانخراط للمرأة في العمل البلدي، لأن المرأة قادرة على ذلك، وصناعة التغيير توفر جوا من المشاركة في العمل البلدي للارتقاء إلى أعلى المستويات.

كيف هي الردود في كفر كنا؟

هناك ردود فعل إيجابية جدا في كفر كنا. حولنا حشد كبير من الناس، ناس تحب وترنو إلى التغيير. سئمنا العائلية والتعصب الحمائلي. اليوم هناك تيار شبابي يصنع التغيير.

هل هذا ممكن في كفر كنا؟

يوجد تفاؤل كبير، وردود الفعل في البلدة إيجابية، وأول مهرجان أقمناه شهد حشدا كبيرا، تخطى الحواجز العائلية والطائفية. عندنا مشروع جديد اسمه أبناء قانا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018