انتخابات نقابة المحامين: قوائم عربية ومنافسة شديدة

انتخابات نقابة المحامين: قوائم عربية ومنافسة شديدة
المحامي أحمد مصالحة ومرشحون آخرون

تُجرى الانتخابات لنقابة المحامين في البلاد، على الصعيدين العام واللوائي يوم غد، الثلاثاء.

وينتخب المحامون ممثليهم في ستة ألوية في البلاد، كما يتم انتخاب رئيس للنقابة العامة، وينتخب كذلك المجلس القطري الذي يضم 48 عضوا. 

وفي لواء الشمال، الذي يضم أكبر عدد من المحامين العرب، يتوجه إلى صناديق الاقتراع، غدا، نحو 3,300 صاحب حق اقتراع من المحامين، نصفهم من العرب، لانتخاب رئيس نقابة المحامين في اللواء خلفا للمحامي خالد حسني الزعبي، الذي أشغل المنصب منذ تأسيس النقابة عام 2003 وحقق العديد من الإنجازات على الصعيدين الشخصي والعام في اللواء. وأبرز إنجازاته تبنّي مشروع إقامة بناية "بيت المحامين" بالقرب من مبنى المحاكم في الناصرة، وزيادة عدد القضاة العرب في المحاكم الإسرائيلية بصفته عضوا في لجنة تعيين القضاة.

منافسة شديدة

وينافس على منصب رئيس نقابة المحامين في لواء الشمال، المحامي محمد نعامنة، صاحب مكتب للمحامين في الناصرة، والمحامي أحمد مصالحة الذي يدير مكتبا للمحاماة في مدينة العفولة منذ نحو 47 عاما، ومتخصص في القضايا الجنائية. وتنافس قائمتا "معا"، و"نزاهة المهنة"، على لجنة اللواء التي تضم 10 أعضاء.

وتنافس في الانتخابات القطرية ثلاث قوائم عربية هي "كرامة" برئاسة المحامي فهيم داود، و"نزاهة المهنة لحقوق الإنسان" برئاسة المحامي نضال عواودة، وقائمة "الدرب" ويقدمها المحاميان وائل خلايلة وإمطانس شاعر.

المحامي خالد الزعبي

وفي حديث لموقع "عرب 48"، قال المحامي خالد حسني الزعبي، الذي شغل منصب رئيس لواء الشمال منذ تأسيسه قبل 16 عاما، إنه قرر إنهاء فصل من حياته المهنية في رئاسة لواء الشمال وفي لجنة تعيين القضاة.

واختار الزعبي عدم الوقوف على الحياد، بل دعوة المحامين للتصويت قطريا إلى ما وصفها بـ"القائمة الوطنية" التي تحمل اسم "الكرامة" وتضم أكبر عدد من المحامين العرب، وقائمة "معا" في لواء الشمال مشيدا بالمحامي محمد نعامنة، صاحب الخبرة الواسعة في العمل النقابي المحلي والقطري، كما قال.

وانتقد المحامي الزعبي تصريحات تفوه بها المحامي نضال عواودة من قائمة "نزاهة المهنة اتهمه فيها بأنه كان يهتم بتعيين قضاة "مسلمين" في إطار عمله كعضو في لجنة تعيين القضاة، وقال الزعبي: "أفتخر بكل ما قمت به من مضاعفة عدد القضاة العرب بنسبة 100%، وزيادة عدد القضاة في المحكمة المركزية في حيفا من قاض واحد إلى ستة قضاة عرب".

قيادة شابة

وفي حديث لموقع "عرب 48"، انتقد المحامي نعامنة، المرشح لرئاسة لواء الشمال، ترشح منافسه المحامي أحمد مصالحة للمنصب، مؤكدا أن الأخير كان يدعو طوال الوقت لإفساح المجال للقيادة الشابة من جيل المحامين الطلائعيين، مطالبا الرئيس السابق خالد حسني الزعبي بالتنحي وعدم ترشيح نفسه لفترة رئاسية أخرى.

وقال نعامنة إن "مصالحة هو من اقترح اسمه وتوجه إليه من أجل الترشح لنقابة المحامين بصفته (أي نعامنة) محاميا شابا وناشطا على صعيد العمل النقابي في اللجان المركزية لنقابة المحامين وبصفته نائبا لرئيس نقابة المحامين القطرية. إن مصالحة كان يراوغ حين اقترح عليه الترشح للمنصب خلفا للمحامي الزعبي".

المحامي محمد نعامنة

وأعرب نعامنة المرشح عن قائمة "معا"، عن استيائه الشديد من النقد الشديد الذي تعرض له كمرشح يمثل القيادة الشابة في اللواء من قبل مجموعة من قائمة "نزاهة المهنة" وصفته بأنه دمية يحركها المحامي الزعبي، وقال نعامنة إنه "في الواقع أن المحامي مصالحة هو المغرّر به من قبل زمرة تسعى منذ سنوات من أجل السيطرة على النقابة، إنهم يستغلون حبه للجاه والوجاهة والمناصب وهم يتلاعبون به لتحقيق أهداف سعوا في الماضي لتحقيقها وفشلوا واضطروا للتراجع والاعتذار".

وأضاف: "لقد حافظت منذ إعلان ترشحي لرئاسة النقابة ومن منطلق حرصي على مكانة مهنتنا التي نفتخر بها، على عدم الانجرار وراء الحملة الإعلامية الهابطة التي تشنها جوقة قديمة بائسة في قائمة 'نزاهة المهنة' والتي انضم إليها أحمد مصالحة، مؤخرا، بعد أن كان متخفيا وراء قناع 'الملاك المنقذ'. لعبتكم الإعلامية باتت مفضوحة أمام الجميع! حملة استهتار بعقول المحامين: الاتهامات بالتقصير واختراع مجموعات مسيطرة للجنة اللواء التي تتولون رئاستها وتحظون بغالبية أعضائها!"

وانتقد المحامي نعامنة، المحامي مصالحة، وقال إنه "يتكلم بلغة الرجل الواحد حتى بموضوع الإنجازات، إنجازاته على الصعيد المهني لا أحد ينكرها، وهذا أمر لا علاقة له بأهليته وكفاءته لقيادة لواء ولجان لواء، وهو لا يفقه ولا يخبر هذا العمل باستثناء كونه رئيسا للمحكمة التأديبية، وخلال 8 سنوات عملت فيها في ظروف صعبة جدا لم تطأ قدم المحامي مصالحة مكاتب النقابة، في حين أن من لا يعيش مشاكل الشباب ولا يعرفها وإنما يستخدمها كشعارات ومن بعيد لا يمكن أن يأتي بحلول فعلية وخصوصا أنه ينوي البدء بتحضير برنامج لحل مشاكلهم بعد الانتخابات كما يدعي. بالمقابل برنامجي للمحامين الشباب جاهز، فأنا أنتمي إلى شريحة الشباب وأكثر من يعرف مشاكلهم وطرق حلها، وسأكرس غالبية وقتي لحل مشاكل الشباب وهذا مشروعي الأكبر وعلى رأس سلم أولوياتي".

ووجه المحامي نعامنة رسالة إلى المحامي مصالحة: "أعلم يقينا أنك تبحث عن الجاه والزعامة كبعض حلفائك الباحثين عن الظهور، ولكنني تعمدت عدم إحراجك احتراما لسنّك واحتراما للعلاقة الطيبة واحتراما للزمالة، لكن واضح أنك قد قطعت شوطا كبيرا في الانجرار وراء شركائك. العمل النقابي التطوعي هو عمل جماعي مشترك ولذلك فوجود نعامنة في أي موقع تمثيلي يجعله شريكا في الإنجازات، وإنجازات اللواء كثيره وتشهد بنفسها على نفسها. خبرتي وتجربتي في خدمة جمهور المحامين أكبر من خدمتك. هذا واقع لا تستطيع إنكاره".

فترة لا تطاق!

وقال المحامي أحمد مصالحة لـ"عرب 48" إنه قرر ترشيح نفسه حين أعلن المحامي خالد الزعبي بأنه مستمر لفترة رئاسية جديدة، وإنه أراد وضع حد لفترة لا تطاق من استحواذ الزعبي على الرئاسة.

وأضاف أنه وجه العديد من الرسائل إلى المحامي الزعبي مناشدا إياه التنحي عن المنصب وإفساح المجال لقيادة شابة وأنه إن لم يفعل فإنه (أي مصالحة) سينافس على المنصب دون تهجم أو إساءة للزعبي.

وأوضح مصالحة أنه اقترح على المحامي الزعبي أن يتم ترشيح المحامي ربيع جهشان أو المحامي حسام خوري للمنصب، لكن المحامي الزعبي رفضهما واقترح اسم المحامي محمد نعامنة. وقال: "لقد وافقت على الاقتراح، لكنني لم أكن مقتنعا بالمحامي نعامنة إلا أن موافقتي جاءت من أجل تخلي المحامي الزعبي عن المنصب، وحين أرسلت رسولا إلى محمد نعامنة اكتشفت أنه غير ناضج لإشغال المنصب، لذلك قررت الاستمرار لوحدي وجمعت جيشا من المحامين، ثم انضمت إليّ مجموعة 'نزاهة المهنة'. كل الاتهامات التي يوجهها المحامي نعامنة لـ'نزاهة المهنة' لم أكن شريكا بها وأرفض الغوص في هذا المنزلق".

كسر التوافق العام

وقال المحامي نضال عواودة المرشح الأول في قائمة "نزاهة المهنة" التي تدعم المحامي أحمد مصالحة في لواء الشمال، لـ"عرب 48": "أولا أوكد أن المحامي الزميل نعامنة يشكل أداة بيد مجموعة تدير النقابة حاليا وهو بمثابة دمية فعلية ولا يملك القرار. هذا أيضا ما شاهدناه في فترة عملنا المشترك في المجلس القطري واللجنة المركزية".

وأضاف أنه "في الفترة السابقة توافق الممثلون العرب على ترشيحي لأكون عضو لجنة اختيار المسجلين من قبل النقابة، وللمفاجأة تراجع خالد زعبي عن موافقته وعارض في الدقيقة الأخيرة ما قبل التصويت على ترشيحي بسبب خلاف شخصي معي واقترح أن يكون المحامي يوسي فايتسمان عن قائمة المتدينين اليهود الممثل التوافقي مكاني، وأرغم قوى الائتلاف على اختيار توافقي لفايتسمان، عندما خرجنا اعتذر لي الأستاذ نعامنة وقال لي بالكلام الدقيق 'أعتذر منك فأنا لا أستطيع أن أعارض خالد الزعبي' فكيف لهذا أن يكون مستقلا وأن يقرر قرارات من رأسه؟ أنا أشك بذلك بل أؤكد لكم بأنه عاجز وسيعمل وفق أوامر عليا".

وأشار عواودة إلى أنه "في هذا السياق، نحن نتحدث عن إدارة غير سليمة في اللواء، وهذا لا يمت بصلة للشبهات التي نشرت في وسائل إعلام عبرية فهناك يدور الحديث عن شبهات لتجاوزات مالية. نترك الموضوع للجهات المختصة لتحقق في ذلك والمتهم بريء حتى تثبت إدانته. ليس لنا علاقة بالشكاوى والتهم الموجهة للإدارة الحالية ونتمنى لها أن تفند الشبهات وتثبت براءتها".

ونوّه أن "قائمة 'معا' تسترت على قائمة 'الكرامة' القطرية ولم تنشر عنها كلمة منذ تقديمها ولغاية أسبوع قبل اليوم، وأطلقت عنانها قبل أيام، وهدفها كسر التوافق العام لدى المحامين العرب على قائمة 'نزاهة المهنة' التي تشكل الإطار العام والجامع للمحامين العرب وذلك بهدف منع مصوتي 'ياحد' أي 'معا' من دعم قائمة 'نزاهة المهنة' القطرية سيما وأنه ليست هناك إمكانية من تمكن القائمة باختيار ولو ممثل واحد في المجلس القطري الذي يحتاج على الأقل إلى 770 صوتا، ودليل على ذلك أن في الانتخابات السابقة كل لواء الشمال لم يصوت بهذا العدد لـ'نزاهة المهنة' رغم أننا كنا متوافقين، وهذا دليل أن هذه القائمة حتما ستسقط وأصواتها ستذهب سدى. أطالب 'ياحد' بتحمل المسؤولية والعدول عن خوض هذه القائمة والترفع عن أي خلاف شخصي أو انتخابي خاصة أن المرشحين الأول والثاني في 'كرامة' مثلا 'نزاهة المهنة' في أكثر من دورة في المجلس القطري واللواء".