49 عربيا لقوا مصارعهم بحوادث الطرق منذ مطلع 2019

49 عربيا لقوا مصارعهم بحوادث الطرق منذ مطلع 2019
(توضيحية)

لقي 175 شخصا مصارعهم في حوادث الطرق المختلفة في البلاد منذ مطلع العام الجاري 2019 ولغاية اليوم، بينهم 16 ضحية في الأسبوعين الأخيرين.

وبلغ عدد الضحايا العرب الذين لقوا مصارعهم في حوادث الطرق في البلاد منذ مطلع العام 49 شخصا 5 منهم قتلوا في الأسبوعين الماضيين.

ومقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي التي لقي فيها 45 شخصا من المجتمع العربي مصارعهم في حوادث الطرق، فإنه طرأ ارتفاع بنسبة 9% في عدد الضحايا العرب في البلاد.

ويُستدل من المعطيات التي نشرتها جمعية 'أور يروك' (ضوء أخضر) استنادا على معطيات سلطة الأمان على الطرق في البلاد، أنه منذ مطلع العام 2019 لقي 7 أطفال من الفئة العمرية (0- 14 عاما) من المجتمع العربي مصارعهم في حوادث الطرق. ولقي 16 شابا من الفئة العمرية (15- 24 عاما) من المجتمع العربي مصارعهم في حوادث الطرق منذ مطلع العام 2019, بينهم اثنان في الأسبوعين الماضيين.

كما لقي أربعة أشخاص من كبار السن من المجتمع العربي و11 شخصا من المشاة العرب مصارعهم في حوادث الطرق.

وتبين من المعطيات أن 19 شخصا من بين القتلى من المجتمع العربي كانوا سائقي سيارات، ومنذ مطلع العام 2019 تورط 91 سائقا من المجتمع العربي في حوادث طرق قاتلة (قتل فيها شخص واحد على الأقل) 9 منهم في الأسبوعين الماضيين. ولقي 6 مستقلي مركبات ذوات عجلتين من المجتمع العربي مصارعهم منذ مطلع العام.

وقالت جمعية 'أور يروك' (ضوء أخضر): "يستمر الاتجاه التصاعدي في عدد الضحايا في المجتمع العربي بشكل منتظم على مدار العام. يجب على وزارة المواصلات والسلامة على الطرق وضع مسألة الإصابة في حوادث الطرق على رأس قائمة الأولويات ومعالجة هذا الوضع المزري والزيادة المقلقة في عدد الضحايا بشكل فوري".

وأكدت أنه "يجب الاستثمار في نشر الوعي والتوعية التي ستشجع السائقين على السفر بأمان، وتحسين البنى التحتية في البلدات داخل المجتمع العربي، وزيادة إنفاذ القانون من أجل خلق ردع حقيقي منعا لارتكاب جرائم مرورية تهدد الحياة".