13 طفلا بينهم 3 عرب لقوا مصارعهم غرقا في موسم السباحة 2019

13 طفلا بينهم 3 عرب لقوا مصارعهم غرقا في موسم السباحة 2019
(صورة توضيحية)

اختتم اليوم، الإثنين، موسم السباحة في البلاد لهذا العام، الذي بدأ بتاريخ 14.04.2019 وفق ما أعلنته وزارة الداخلية. وتزامن اختتام موسم السباحة لهذا العام مع بدء العمل بالتوقيت الشتوي حيث جرى إعادة عقارب الساعة ساعة واحدة إلى الوراء.

ويُستدل من معطيات وإحصائيات مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد أن 13 طفلا وفتى، من جيل صفر - 18 عاما، لقوا مصارعهم جراء تعرضهم للغرق، ما يعتبر انخفاضا بنسبة 26% من المعدل العام للسنوات ما بين 2014 ولغاية 2018، حيث بلغ معدل حالات الوفاة نتيجة الغرق خلال هذه السنوات 18 حالة وفاة. وبحسب المعطيات فإن 3 حالات من بين الحالات الـ13 المذكورة بالعام الجاري كانت لضحايا من المجتمع العربي.

ووفقا للمؤسسة فإن 6 ضحايا من بين الـ13 لقوا مصارعهم غرقا في برك سباحة أو أحواض مياه داخل المنازل أو في ساحتها، بينهم 4 حالات غرق في برك خاصة في المنازل، كما أن حالتي غرق في دلو أو حوض مياه في المنزل وساحته.

وأشارت المعطيات إلى أن 7 حالات غرق حدثت في الحيز العام، بينها 4 حالات غرق انتهت بالوفاة أثناء ممارسة الضحايا السباحة في مياه البحر، حالة واحدة في بركة سباحة عامة وحالة أخرى في بركة سباحة تابعة لبيت ضيافة.

وبحسب المعطيات التي نشرتها "بطيرم"، تعتبر فئة الأطفال ما بين 0 ولغاية 4 أعوام وفئة الأولاد ما بين 15 - 17 عاما الأكثر احتمالا للوفاة نتيجة الغرق خلال موسم السباحة إذ أن نسبتهم من حالات الوفاة بلغت 1.3 و2.1 على التوالي من نسبتهم الإجمالية من السكان. أما فيما يتعلق بسن الأولاد الأكثر احتمالا للوفاة بالغرق فهم الأولاد بجيل 17 عاما والأطفال بجيل سنتين. 

وناشدت مؤسسة "بطيرم" لأمان الأولاد، كافة الأهل والبالغين بضرورة تحديد أوقات اللعب واللهو للأولاد والأطفال خارج المنزل، خاصة وأنه مع البدء بالعمل حسب التوقيت الشتوي فإن حلول الظلام خلال ساعات المساء الباكر قد يعرضهم للخطر أثناء قضائهم أوقات الفراغ خارج المنزل بسبب محدودية الرؤية وأسباب عديدة أخرى.