العام الدراسي الجديد: ماذا عن الحقيبة ومشكلات الظهر لدى الأطفال؟

العام الدراسي الجديد: ماذا عن الحقيبة ومشكلات الظهر لدى الأطفال؟
طلاب إلى المدرسة (أرشيف عرب 48)

وزن حقيبة الطالب التي تعج بالكتب والدفاتر والكراسات والحاسوب، هل هي دليل اجتهاد، أم دليل اهتمام وحرص من قبل الأهل، أم أنها ضوء أحمر ينذر بمشكلة صحية يعانيها الطالب، وهو ما زال في المراحل الابتدائية من تعليمه؟!

ولحقيبة الطالب وزن متعارف في الأوساط الطبية، لا ينبغي تجاوزه، ولطريقة حمل الحقيبة هنالك توصيات وإرشادات يجب على الطالب والأهل الالتزام بها، وذلك للتقليل من المخاطر التي قد تنجم عن وزن الحقيبة وطريقة حملها ونقلها.

"عرب 48" أجرى هذا الأسبوع مقابلة مع د. خالد أصلان، ابن قرية المزرعة، الذي يدير وحدة عمليات الظهر والعمود الفقري في مستشفى الناصرة (الإنجليزي) للحديث معه حول حقيبة الطالب، وظاهرة أوجاع الظهر لدى الطلاب في المراحل الابتدائية التي أصبحت شائعة في السنوات الأخيرة، في حين لم يكن الطب يعرف هذا النوع من المشاكل في الماضي.

"عرب 48": نحن على أعتاب افتتاح السنة الدراسية، وهناك الحقيبة المدرسية التي تحتوي على الدفاتر والكتب ترافقها الكراسات والقواميس؟ هل هناك توصيات معينة تتعلق بوزن الحقيبة المدرسية؟

د. أصلان: أولا وقبل أن أتطرق إلى تفاصيل الحقيبة المدرسية والتوصيات، لا بد من الحديث عن أن مشكلات وأوجاع الظهر لدى الأطفال أصبحت مشكلة شائعة، لم نكن نعرفها في زماننا حين كنا نذهب إلى المدرسة ونحن نحمل محفظة تحتوي على كتابين وبعض الدفاتر وأوراق العمل. ولا شك أنه يوجد تأثير للحقيبة المدرسية على هذه الظاهرة الشائعة، ولا سيما لدى طلاب النقب والقرى غير المعترف بها، الذين يضطرون إلى سير بضعة كيلومترات أحيانا للوصول إلى مدارسهم، وهم يحملون حقيبة ثقيلة على أكتافهم، تحتوي عددا من الكتب، كما ذكرت، والكراسات والقواميس وكمبيوتر محمول أحيانا، وهذا يثقل على كاهل الطالب لدرجة لا تطق.

"عرب 48": هل هناك وزن معين أو وحدة أو معادلة لقياس وزن الحقيبة مقارنة مع وزن الطالب؟

د. أصلان: أحد الأمور المهمة التي يجب أن نعرفها، هو أن وزن الحقيبة يجب ألا يتعدى 10 - 15% من وزن الطالب، ونحن نلاحظ اليوم أن الطلاب يحملون حقائب تعادل وزنهم! أضف إلى ذلك مواصفات الحقيبة التي يجب أن تتألف من عدة خلايا (طبقات) لكي توزع الكتب بالتساوي على هذه الخلايا، ويكون القسم الخلفي للحقيبة مريحا وثابتا يمتد على عرض ظهر الطالب، بحيث توضع الكتب الثقيلة في الخلية الملاصقة لظهر الطالب وليس البعيدة، ويجب أن تكون الحقيبة طبية ومريحة تحتوي على الإسفنج المرن على الأكتاف وعلى الظهر، ومن الضروري والهام أن تحمل الحقيبة على الكتفين وليس على كتف واحد، وأن يكون موضعها بين الأكتاف والحوض (الورك) وملاصقة للظهر.

"عرب 48": هل تنصح بالحقائب التي تجر على عجلات كحقائب السفر؟

د. أصلان: يمكن للطلاب الذين يقطعون مسافات طويلة، ذهابا وإيابا من وإلى المدرسة، أن يستعينوا بحقائب العجلات، لكن الخطورة في حقائب العجلات أن الطالب الذي يستعين بمثل هذه الحقيبة سيضاعف فيها الوزن الذي كان يحمله على كتفيه معتمدا على العجلات، وبذلك فإنها ستخلق له المتاعب حين يواجه أدراجا، ويضطر إلى حملها ورفعها فوق طاولة الدراسة. إضافة إلى ذلك، هناك قواعد وإرشادات لعملية سحب حقيبة العجلات، ولا ينبغي أن يسحبها طوال الوقت بيد واحد، بل يجب أن يهتم بأن يبقى ظهره مستقيما، وأن تكون الحقيبة قريبة بجانب الطالب.

"عرب 48": هل يتوجه الطلاب بسن الطفولة للعلاج بسبب أوجاع الظهر الناجمة عن الحقيبة المدرسية؟

د. أصلان: أوجاع الظهر لدى الأطفال ظاهرة تتفاقم، اليوم، في حين لم نكن نعرفها في الماضي إطلاقا، لكن إذا ما كانت تسبب عاهات أو أضرار مستديمة للطفل نحن لا نعرف لغاية الآن، والأمر غير مثبت حتى اللحظة، لكن الحقيقة الوحيدة المثبتة أن الحقيبة تسبب أوجاعا في الظهر لدى الأطفال والطلاب في المراحل الدنيا.

"عرب 48": كيف يؤثر وباء العصر، لا أقصد كورونا، وإنما الهاتف المحمول وألعاب الفيديو التي يجلس أمامها الأولاد لساعات طويلة يوميا، على العمود الفقري؟

د. أصلان: في الواقع إنّما يؤثر هو ليس لعبة الفيديو، وإنما وضعية الجلوس أمام شاشة الحاسوب أو التلفزيون أو الهاتف هي التي تؤثر وتتسبب بحدوث انحناء في العمود الفقري، وذلك ينجم عنه ضعف في العضلات المحيطة بالعمود الفقري، وعلى هذا مع الوقت يصبح مبنى العضلات حول العمود الفقري غير سليم، وينجم عنه ضرر غير قابل للعودة إلى الوضع الطبيعي. مشكلة أخرى يسببها الجلوس لفترة طويلة أمام الشاشة في أوجاع العنق (الرقبة)، وهي من أمراض العصر الشائعة بين الأولاد اليوم، وهذه المشكلة تلاحظ أيضا لدى العاملات في السكرتارية وفي مكاتب الإحصائيات ولدى العاملين في الهايتك ممن يجلسون أمام الشاشات لفترات طويلة بوضعية فيزيولوجية غير سليمة. لذلك تجيء التنبيهات والإرشادات للجلوس بوضعية سليمة، وتكون وتوضع شاشة الحاسوب بطريقة "أورغونومية" وتعني علم تنظيم الشغل، مع الحرص على تغيير وضعية الجلوس خلال الساعات التي يقضيها العامل أو الطفل أو الشاب أمام الشاشة.

د. أصلان: أوجاع الظهر لدى الأطفال ظاهرة تتفاقم

"عرب 48": ما نسبة الأشخاص الذين يعانون أوجاع الظهر؟

د. أصلان: إن 90% من الأشخاص يعانون مشكلات وأوجاع في الظهر في مرحلة معينة من حياتهم. وإن أوجاع الظهر إضافة إلى كونها مشكلة صحية فإنها أيضا تشكل عقبة اقتصادية واجتماعية ونفسية أيضا، فهي تؤدي إلى عجز عن العمل، وعلى هذا تراجع الوضع الاقتصادي. هناك أفكار مسبقة لدى الجَمهور عن عمليات الظهر بأنها معقدة وتحمل الكثير من المخاطر في حين أن الطب حقق قفزة نوعية كبيرة في مجال عمليات الظهر خلال العشرين سنة الأخيرة، إذ لم تعد هذه العمليات محفوفة بالخطر سواء من جانب التخدير أو العملية، ونسبة الخطورة فيها ضئيلة جدا، ولو وضعنا على ميزان المقارنة مخاطر العملية مقابل بقاء المريض بدون عملية نجد أن عدم إجراء العملية يحمل مخاطر أكثر بكثير مما تحمله العملية ذاتها، لا بل أن العملية أقل خطورة حتى من تأثير الأدوية وأعراضها الجانبية على المريض.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ