أبو ريا: سنعمل على تحويل سخنين إلى مدينة مركزية

أبو ريا: سنعمل على تحويل سخنين إلى مدينة مركزية
(عرب 48)

تسلم رئيس بلدية سخنين المنتخب حديثًا، د. صفوت أبو ريا، رسميا، أمس الأربعاء، مهامه كرئيس لبلدية سخنين، وفي يومه الأول حدد أبو ريا معالم المرحلة المقبلة التي يسعى إلى الشروع في تنفيذها خلال الدورة الحالية، ومنها مشاريع طموحة قد يستغرق العمل عليها لسنوات، والتي تشمل وفقًا لتصريحاته، إقامة منطقة صناعية عصرية وحديثة تستقطب شركات محلية وعالمية، بالإضافة إلى إقامة مستشفى ودعم مشروع تطوير كلية سخنين لتحويلها إلى جامعة، في محاولة لتحويل سخنين إلى مدينة مركزية وجعلها عاصمة الجليل،

"عرب 48": في يومك الأول تطرح مشاريع عملاقة، منطقة صناعية حديثة وعصرية، إقامة مستشفى ودعم إقامة جامعة، عدى عن بث جلسات البلدية مباشرة، بعض ما ذكر أمر ممكن تحقيقه ولكنك تتحدث عن مشاريع ليس من السهل تنفيذها؟

أبو ريا: أولا أشكركم على الحضور في اليوم الأول لتسلمي مهامي رئيسًا لبلدية سخنين. نعتبر سخنين بلدًا لكل مواطن في المجتمع العربي، بلد تستقبل الجميع وهذا أهم ما يميزها. هذا موروث عن آبائنا وأجدادنا وسنواصل هذا الإرث الجميل بالخير والمحبة.

أما عن طموحي نحو التقدم، فإنني أعتبره أمرًا أساسيًا يجب أن نعمل عليه بجد للوصول إلى الهدف، ويجب أن تكون الأهداف حاضرة نصب أعيننا، أهداف قصيرة الأمد وأخرى بعيدة الأمد، وحتى لو بدئنا التخطيط لمستشفى والذي يمكن أن يتطلب سنوات طويلة من العمل، ولكننا على الأقل نبدأ في التخطيط وقد يتطلب هذا الأمر من سنة إلى عشر سنوات، ولكن عليك أن تبدأ أولا بالتخطط ثم ترصد الميزانيات وتصيغ الأفكار لرصد التمويل اللازم.

ذلك ينصب في الجهد العام لجعل سخنين مدينة مركزية. والهدف أن يحصل المواطن في سخنين على كل الخدمات بما فيها الخدمات الطبية.

أرى أن سخنين كعاصمة لمنطقة الجليل والشمال، يجب أن تضم جامعة عربية، وكذلك يجب أن نطور منطقة صناعية، فنحن للأسف في سخنين نمارس رياضة المشي في المنطقة الصناعية "ترديون".

أملنا أن تكون للمدينة منطقة صناعية متطورة فعلا، ولقد بدأت منذ فترة التواصل من أجل رصد الميزانيات والأراضي لتوسيع المنطقة الصناعية وإدخال مصانع كبرى وشركات عالمية يمكن أن توفر فرص عمل للشباب، لأن شباب سخنين يسافر ساعات طويلة من أجل فرصة عمل وعلينا خلق فرص عمل، ولدي حلم بأن يعود أهالي سخنين للمدينة ويحققوا طموحاتهم في بلدهم، هذا مشروع كبير يحتاج إلى جهد كبير ولذلك نحن هنا لخدمة سخنين.

"عرب 48": سرعان ما ستواجه الواقع ومحاصرة المدينة من قبل كرميئل ومجلس إقليمي مسغاف والمصنع العسكري، وستتطلب وقت طويل لمعالجة هذه القضايا، والسؤال هل سيتغير سلم الأولويات في البلدية، أعني هل تتحدث عن نظام جديد؟

أبو ريا: النظام الجديد سيكون مبنيًا على المهنية والرؤيا، وعلى برنامج يمكن من خلال خطة ممنهجة دمج وإشراك الخبرات الاستشارية من البلد ومن خارجها، ولكن في الأساس هنالك كنز بشري في سخنين يمكنه أن يخدم سخنين ويطورها.

ذكرتم بناء الإنسان والاستثمار في الإنسان، هل سيكون سلم أولويات مختلف في قضايا التربية والتعليم، هل هناك برنامج؟

بناء الإنسان قيمة هامة، سخنين هي الجسد وبناء الإنسان فيها هو الروح، ومن المفروغ منه أن يكون جل الاستثمار فيه، لدي تصور كامل، ولكني سأواجه الواقع، وأنا على علم بأنني سأواجه مديونيات في البلدية وأرقام ضخمة.

سنقوم بدراستها، ومن باب الشفافية سنطلع المواطن على كافة الأرقام، بما فيها نسب الجباية المتدنية التي تصل إلى 57% فقط، وليس الأرقام التي سمعناها في وسائل الإعلام.

"عرب 48": كما أفهم، هذه الفترة هي فترة تدفق ميزانيات، ولن تكون الميزانيات عائق أمام التطوير؟

أبو ريا: لن أدخل حاليا في التفاصيل المالية، هنالك مجموعة كبيرة من الكوادر المهنية التي ستقوم بواجبها على أكمل وجه، ولكني أتحدث عن الرؤيا العامة، التي تضع الأمانة والإخلاص في مقدمة العمل، مع رؤيا لتطور سخنين مع رصد الموارد المالية اللازمة من أجل هذا التطوير.

"عرب 48": الخميس سيكون اليوم الأول في عملك الرسمي، ما الذي تنوي القيام فيه بأول يوم عملي في إدارة البلدية؟

أبو ريا: نحن نشكر الأهل في سخنين على هذه الثقة، اليوم كان اليوم الأول وكان يومًا احتفاليًا، ولكن الخميس سيكون يوم العمل الأول، سنبدأه باجتماع بكافة رؤساء أقسام البلدية، على أن يقدم كل منهم تقريرًا عن وضع القسم وما هي ظروف القسم ونحن بنهاية العام، وسيكون الهم الأول إنجاز ما يمكن إنجازه حتى نهاية العمل.

انتهت الاحتفالات، وغدا يبدأ العمل وفقا للرؤيا المستقبلية التي في مركزها جودة حياة أفضل لأهل سخنين، وعودة شباب سخنين إلى البلد، وأن تصبح سخنين المدينة المركزية في الجليل.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص