اللجنة القطرية تستعد لانتخاب رئيسها وهيئاتها القيادية

اللجنة القطرية تستعد لانتخاب رئيسها وهيئاتها القيادية
اجتماع اللجنة القطرية بالناصرة، الثلاثاء الماضي (عرب 48)

تنتخب اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية رئيسها وسكرتيرها والناطق الرسمي وأمين الصندوق، يوم السبت بعد المقبل الموافق 22.12.2018.

وأعلنت اللجنة عن افتتاح الترشيح للمواقع القيادية فيها: رئيس اللجنة وسكرتيرها والناطق الرسمي وأمين الصندوق، بحيث تُقدَّم طلبات الترشيح خطيًّا إلى مكتب اللجنة القطرية، على أن يُغلق باب الترشيح يوم الأربعاء بتاريخ 2018.12.19 عند الساعة الثانية بعد الظهر (14:00)، وعلى أن تجري الانتخابات للمواقع المذكورة يوم السبت بتاريخ 2018.12.22، بدءا من الساعة الثانية عشرة ظهرا (12:00) ولغاية الساعة الثانية بعد الظهر (14:00) في مكاتب اللجنة بالناصرة.

وقد تقرَّر تشكيل لجنة انتخابات، تضم 3 رؤساء سلطات محلية عربية إلى جانب مدير مكتب اللجنة القطرية، للإشراف على هذه العملية.

وبعد استكمال هذه المرحلة يجري انتخاب هيئات اللجنة، خُصوصا السكرتارية وأربعة نواب للرئيس من خارج منطقة الرئيس المُنْتَخَب، خلال الأسابيع المقبلة، عبر التمثيل المَناطقي والجغرافي، وِفقًا لدستور اللجنة ونظامها الداخلي، حتى تتمكن اللجنة من تجدُّد وتجديد انطلاقها.

وكان رئيس مجلس عرعرة المحلي، مضر يونس، أول من أعلن عن ترشحه لرئاسة اللجنة القطرية، وقال في حديث خاص لموقع "عرب 48" إنه أعلن عن ترشحه لرئاسة اللجنة بعد مشاورات مع رؤساء اللجنة القطرية ومع قيادات سياسية رأى من المناسب التشاور معها.

وأضاف: "أنا أول من أعلن ترشيحه، لكن هذا لا يعني أنه لن تكون هنالك ترشيحات أخرى. أتمنى أن يتم اختيار الرئيس المناسب، ونحن جميعا لنا هدف واحد هو خدمة المجتمع العربي".

يذكر أن المجلس العام للجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، عقد بعد ظهر أول من أمس الثلاثاء، في مكاتب اللجنة القطرية بالناصرة، اجتماعه الأول في الدورة الجديدة، ما بعد الانتخابات العامة للسلطات المحلية في البلاد، بحضور ومُشاركة معظم رؤساء السلطات المحلية العربية المنتَخَبين.

وأدار الاجتماع، وِفقاً لدستور اللجنة ونظامها الداخلي، رئيس اللجنة القطرية مازن غنايم، فَهنَّأَ الرؤساء المنتَخبين ورَحَّب بهم كأعضاء في اللجنة، مُؤكداً على أهمية مَسؤولياتهم في مواقعهم، ومُستعرضًا عددًا من القضايا التنظيمية والدستورية الهامَّة، لا سيّما فيما يتعلق بانتخاب المواقع والهيئات القيادية في إطار اللجنة القطرية.

وبعد النقاش والمُدَاوَلات في الأمور والقضايا التي طُرحت على جدول الأبحاث، وإقرار إجراء بعض التعديلات الدستورية في النظام الداخلي، اتخذ المجلس العام للجنة القطرية عدة قرارات من أهمها: التأْكيد على الدور الحيوي والمِحْوَري الهام للجنة القطرية في مختلف قضايا الجماهير العربية في البلاد، والعمل الوحدوي والقطري المُنظَّم لترسيخ وتطوير هذا الدور المُؤثِّر والفاعل٬ على عِدَّة مُستويات، لا سيما فيما يتعلق بالسلطات المحلية العربية، وتعزيز وِحدة الرؤساء وعملهم المشترك في هذا الإطار. والتأْكيد على العمل الوحدوي المُنظَّم، الفاعِل والمُؤثِّر، للجنة القطرية في إطار مركز السلطات المحلية وهيئاته المتعدِّدة، والعمل على بلورة موقف مُشترَك ومُوَحَّد لرؤساء السلطات المحلية العربية نحو الانتخابات الداخلية لمركز السلطات المحلية ورئاسته.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019