الزبارقة يطالب بإلغاء الفصل العنصري بين المسافرين في حافلة 18

الزبارقة يطالب بإلغاء الفصل العنصري بين المسافرين في حافلة 18
النائب جمعة الزبارقة (أرشيف "عرب 48")

طالب النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، جمعة الزبارقة، الجهات المسؤولة، بإلغاء الفصل العنصري فورًا، بين العرب واليهود، المسافرين على متن حافلة رقم 18 عند دخولها أبواب مستشفى "برزيلاي" في عسقلان (أشكلون).

وأبرق الزبارقة رسالة مستعجلة لنائب وزير الصحة، يعقوب ليتسمان، ولمدير مستشفى "برزيلاي" د. حيزي ليفي، ومدير شركة الباصات العمومية "دان جنوب" المسيرة للخط 18 جاء فيها؛ "علمت من جمعيات حقوقية وشعبية، بالفصل العنصري المستنكر والمدان، الذي يحدث كل صباح، على خط رقم 18 الذي يمر من خلال مستشفى برزيلاي في أشكلون. عند وصول الحافلة لأبواب المستشفى يصعد حارس من شركة أمنية، وظيفته تصنيف الركاب، ويجبر كل راكب بملامح عربية، على النزول من الباص والانتظار خارج بوابات المستشفى، ويبقي الركاب اليهود فقط، ويدخل الباص إلى المستشفى، وفقط عندما يخرج منها يسمح للركاب العرب بصعوده مرة أخرى".

وقال النائب عن التجمع إن "هذا الإجراء العنصري المنافي للأعراف والقوانين، انتهاك صارخ لحرية الحركة والتنقل، لجانب مسه بكرامة وشخص المسافرين العرب، وهو إجراء فاشي مقيت، يذكرنا بالفصل العنصري في أمريكا وفي جنوب أفريقيا بالقرن الماضي".

وأكد أن "سياسة الفصل العنصري التي تنتهجها المؤسسة الإسرائيلية، أصبحت تتغلغل في كل مناحي الحياة".

وأضاف أن "المستشفى كمؤسسة عمومية صحية تقدم الخدمات لكل المواطنين ويعمل فيها أطباء وموظفون عربا ويهودا، عليها وقاية نفسها من عدوى سياسة الفصل العنصري، وأن لا تتحول لمكان يميز ضد المواطنين العرب بذريعة الأمن، لأن الفصل على أساس إثني غير شرعي ومعادٍ للإنسانية ومخالف لكل المواثيق الدولية وحقوق الإنسان".