ردا على توجه جبارين: إلغاء تحديد الجيل بالقبول للجامعات

ردا على توجه جبارين: إلغاء تحديد الجيل بالقبول للجامعات
النائب د. يوسف جبارين

قال النائب عن الجبهة في القائمة المشتركة، د. يوسف جبارين، إن وزير التربية والتعليم، نفتالي بينت، ذكر في رسالة جوابية وصلته أنه أصدر تعليماته للكليات التي ما زالت تشترط القبول إليها بجيل 19 أو 20 عاما بإلغاء هذا الشرط وعدم اعتماده ضمن شروط القبول للكليات.

وبحسب بيان المكتب البرلماني للنائب جبارين، جاء جواب الوزير هذا بعد أن توجه باستجوابٍ إليه، بصفته رئيسًا لمجلس التعليم العالي بالبلاد، مطالبًا إياه بالتدخل لمنع اشتراط الجيل في العديد من الكليات الطبية والعلاجية في البلاد، إذ أن هذا التحديد يشكل حاجزا أمام قبول الطلاب العرب الذين ينهون دراستهم بجيل 18 عاما ويرغبون بالالتحاق بالمواضيع المذكورة، وخاصة في مجال العمل الاجتماعي والمواضيع العلاجية.

وفي استجوابه، أكّد جبارين أنه على الرغم من التوصيات الهامة لمجلس التعليم العالي قبل عدة سنوات بعدم تحديد الجيل في شروط القبول للمواضيع المختلفة، وخاصة الطبية منها والعلاجية، فإنه ما زالت بعض الكليات والمعاهد، تتبع نظام تحديد جيل القبول، مثل في موضوع العمل الاجتماعي. وذكر جبارين في توجهه عددًا من هذه الكليات كمثال على تواصل التمييز.

وفي تعقيبه على هذا التطور الهام للطلاب العرب، قال عضو لجنة التربية البرلمانية، جبارين: "تحديد جيل القبول هو ظلم تاريخي يعاني منه الطلاب العرب على وجه التحديد، وفي السنوات الأخيرة أوصى مجلس التعليم العالي بعد متابعتنا للموضوع بإلغاء هذا الشرط، لكن ما زالت بعض المؤسسات الأكاديمية تتبع هذا النظام. في أعقاب توجهي مؤخرًا لوزارة التربية والتعليم، جاء رد الوزير ليؤكد على موقفنا على التمييز الكامن بتحديد الجيل، وسنتابع الموضوع لنتأكّد من تطبيق ذلك في كل الكليات بالبلاد".

وأكد جبارين أنه سيواصل مساعيه للعمل على تذليل العقبات أمام التحاق طلابنا بالمؤسسات الأكاديمية ومتابعة هذه القضايا أمام مجلس التعليم العالي.