رئيسا المتابعة والقطرية يلتقيان وزير الأوقاف الأردني

رئيسا المتابعة والقطرية يلتقيان وزير الأوقاف الأردني

التقى رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، محمد بركة، ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، مضر يونس، الأسبوع الجاري، وزير الأوقاف الأردني د. عبد الناصر أبو البصل، وبحثا معه قضايا الساعة، المتعلقة بمقدسات القدس، وأيضا قضايا الحجاج والمعتمرين من فلسطينيي الداخل.

وعقد اللقاء في عمان، على ضوء المؤتمر الدولي "الطريق إلى القدس"، الذي بادرت إليه السلطات الأردنية، تحت رعاية العاهل الأردني عبد الله الثاني، من أجل الدفاع عن القدس مدينة ومقدسات، لمواجهة مخاطر الاحتلال المتعاظمة عليها. وشارك في اللقاء النائب الأردني الأسبق، الكاتب حمادة الفراعنة.

وطرح بركة ويونس قضايا الأوقاف والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، والاعتداءات الإسرائيلية وعصابات المستوطنين على المقدسات في كامل مناطق فلسطين التاريخية، وشددا على ضرورة ممارسة الضغوط الدولية لردع إسرائيل عن جرائمها.

كما عرض بركة ويونس قضايا الحجاج والمعتمرين من فلسطينيي الداخل، والسعي لضمان الشروط المسهلة لهم، في طريقهم إلى ومن الديار المقدسة.

وأكد الوزير الأردني، د. عبد الناصر أبو البصل، على ضرورة وأهمية التواصل مع الهيئات الشعبية التمثيلية لفلسطينيي الداخل.

واستعرض الإجراءات التي يعمل عليها الأردن، من أجل ضمان راحة الحجاج والمعتمرين، وأن الأردن بذل جهودا من أجل وقف الإجراءات التي كانت قد أعلنتها السعودية، بخصوص وثائق السفر المؤقتة لفلسطينيي الداخل.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019