​​​​​​​التجمع يدين الهجوم الإرهابي على المصلين المسيحيين في سريلانكا

​​​​​​​التجمع يدين الهجوم الإرهابي على المصلين المسيحيين في سريلانكا

دان التجمّع الوطني الديمقراطي المجزرة البشعة التي وقعت صباح اليوم، الأحد، بحق المدنيين الأبرياء والمصلّين المسيحيين في صباح عيد الفصح في سريلانكا.

ويعتبر التجمع الوطني الديمقراطي أن هذا الهجوم على دور العبادة هو عمل إرهابي وإجرامي.

وأضاف أن هذه الهجمة التي حدثت بعد المجزرة الإرهابية بحق المصلّين المسلمين في نيوزيلندا في الشهر الماضي، هي مؤشر خطير على تصاعد الكراهية والعدائية ضد الأقليات الدينية.

وأكد التجمع أن هناك ضرورة كبيرة لوقف موجة الكراهية والإرهاب ولتعزيز خطاب وثقافة الديمقراطية والتعددية بين الشعوب، "نحن في التجمع الوطني الديمقراطي نرفض هذه الممارسات والجرائم التي تستهدف الأبرياء ودور العبادة والمنافية لقيم الإنسانية، ونشدد على أنه لا يمكن التساهل مع هذا النهج الإرهابي والجبان. نقدّم تعازينا الحارة لشعب سريلانكا ونتمنّى الشفاء العاجل للمصابين".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية