الحزب الشيوعي والجبهة: نزع شرعية الجماهير العربية خطوة نحو الفاشية

الحزب الشيوعي والجبهة: نزع شرعية الجماهير العربية خطوة نحو الفاشية
نساء يحتجن على محاكمة الشيخ صلاح بحيفا، اليوم

حذّر الحزب الشيوعي الإسرائيلي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة من تعمّق الأجواء الفاشية في إسرائيل، ومن تغلغلها وتأثيرها على جهاز القضاء.

وجاء في بيان أصدراه اليوم، الإثنين، "إنّ تأييد أربعة قضاة لشطب النائبة هبة يزبك والقرار الجائر بحق الشيخ رائد صلاح، يندرجان ضمن نهج نزع شرعية الجماهير العربية والحدّ من حرية التعبير والعمل السياسي، فبينما يقوم رئيس الحكومة ووزراؤه بالتحريض ليل نهار على المواطنين العرب دون أي رادع قانوني أو سياسي أو جماهيري، تتم ملاحقة الشخصيات العامة العربية سعيًا لإخراج الجمهور العربي من دائرة التأثير والشرعية، وخلق كيان عربي ممسوخ بروح حقبة الحكم العسكري البغيضة".

وختم البيان بالقول إنّ "الحزب الشيوعي والجبهة إذ يقفان ضد كافة أشكال الملاحقات السياسية، ويدينان انجرار معظم أقطاب الساحة السياسية وراء أجندة اليمين المتطرّف، يدعوان إلى تعزيز النضال العربي اليهودي المشترك ضد هذا التدهور الفاشي. كما يؤكدان أنّ تعزيز قوة القائمة المشتركة في الانتخابات القريبة كفيل بالمساهمة في هذه المعركة المصيرية دفاعًا عن الحيز الدمقراطي وعن مصير الجماهير العربية".