اللجنة القطرية تُباشِر بتنظيم الأعضاء العرب في البلديات الساحلية والمختلطة

اللجنة القطرية تُباشِر بتنظيم الأعضاء العرب في البلديات الساحلية والمختلطة
(أرشيف عرب 48)

عقدت اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية في البلاد اجتماعا في مكاتبها بالناصرة، بين قيادها وممثليها وبين الأعضاء العرب في بلديات المدن الساحلية والمختلطة وممثلي القرى العربية في المجالس الإقليمية، أواخر الأسبوع الماضي.

وجرى في الاجتماع التباحث والمباشرة في عملية تنظيم وتمثيل الجماهير العربية في المدن الساحلية والمختلطة وفي المجالس الإقليمية، في إطار اللجنة القطرية وهيئاتها ومن خلالها في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية وهيئاتها.

وافتتح الاجتماع وأداره رئيس اللجنة القطرية ورئيس مجلس محلي عارة- عرعرة، مُضر يونس، وبحضور ومُشاركة رئيس لجنة المتابعة العليا، محمد بركة، ورئيس بلدية عرابة، عمر نَصَّار، كمركِّز العمل في هذا الموضوع بتكليف من اللجنة، ومدير مكتب اللجنة القطرية، عبد عنبتاوي، إضافة إلى مُشاركة عدد كبير من ممثلي ومُنتخبي الجماهير العربية في معظم المدن الساحلية والمختلطة والقرى العربية المُنضوِية في إطار المجالس الإقليمية في البلاد.

وبعد استعراض تاريخي واستعراض واقع وظروف هذا القطاع من الجماهير العربية الفلسطينية في البلاد، في مختلف الجوانب وبشمولية، وعلى جميع المستويات، إضافة إلى التباحث في أهمية عملية التنظيم والتمثيل في الأْطر والهيئات القيادية والتمثيلية القطرية والوحدوية للجماهير العربية، وفي مقدمتها اللجنة القطرية ولجنة المتابعة العليا، تم الاتفاق والتأكيد على عدة أُمور محورية، لمباشرة ترجمة هذه العملية، ومن أبرز هذه المحاور: التأكيد على أهمية وضرورة تمثيل هذا القطاع الحي والحيوي من الجماهير العربية وقياداتهم ومُنتَخَبيهم وممثليهم، في الأُطر والهيئات الوحدوية التمثيلية القيادية القطرية للجماهير العربية، وفي مقدمتها اللجنة القطرية ومن خلالها في لجنة المتابعة العليا، من خلال تمثيل مُنتظَّم ومُمَأْسَس، وبناءً على معايير مُتَّفقٍ عليها وموحَّدة، ولتمكين هذه الجماهير وممثليها من أخذ دورها ومكانتها للمشاركة في اتخاذ القرارات الجماعية القطرية الوحدوية، في مختلف المستويات، ومن أجل تكامل الأدوار والمسؤوليات، ونحو تأْكيد وتعزيز الانتماء الوطني الجماعي والوحدوي وعلى مَأْسسة وتنظيم هذا التمثيل ولتطوير الأداء والتناغم في العمل.

كذلك جرى التأْكيد على أهمية تمثيل العرب في المدن الساحلية والمختلطة وفي المجالس الإقليمية في اللجان والهيئات التخصُّصية والمهنية المنبثقة عن اللجنة القطرية. وتعزيز التواصل والزيارات واللقاءات، على مختلف المستويات وفي شتى المواضيع، بمعزل عن الأحداث. والعمل على التنسيق والتكامل أيضا مع نواب القائمة المشتركة، من خلال التواصل المباشر.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"