جبارين يطالب بتوفير الحلول للتعلم عن بُعد والنقص بالخدمات النفسية

جبارين يطالب بتوفير الحلول للتعلم عن بُعد والنقص بالخدمات النفسية
النائب د. يوسف جبارين

وجه عضو لجنة التربية والتعليم البرلمانية، النائب د. يوسف جبارين، رسالة إلى وزير التربية والتعليم، رافي بيرتس، وطاقم وزارته، عارضا أمامهم عددا من القضايا الحارقة للطلاب العرب في هذه الفترة، وخاصة حول عدم جهوزية التعليم العربي لإمكانيات التعلم عن بعد مقارنة بالطلاب اليهود.

وجاء توجه جبارين بعد تلقيه العديد من التوجهات من المربين العرب وبعد التنسيق مع لجنة متابعة قضايا التعليم العربي.

وحول قضية المواد التعليمية المتوفرة على موقع وزارة التربية والتعليم، أشارت الرسالة إلى الفوارق التي ما زالت قائمة من ناحية حجم وجودة المواد المتاحة بالعربية للطلاب العرب مقارنةً بتلك المتاحة باللغة العبرية.

وطالب جبارين بتكثيف المواد العربية التي يتم رفعها على الموقع وإغنائها بالمضامين التثقيفية بالعربية، التعليمية منها والترفيهية.

كما أكد جبارين أن ما يقارب الثلث من الطلاب العرب لا يملكون الوسائل التكنولوجية والتربوية اللازمة للاتصال المناسب بالإنترنت ولمواكبة المواد الدراسية، وبالأخص بين العائلات محدودة الدخل، وطالب بتوفير الحلول لهذه الشريحة الكبيرة من الطلاب.

وعرضت الرسالة قضيّة الطلاب العرب في القرى مسلوبة الاعتراف في النقب، إذ يعاني سكان هذه القرى من عدم توفر البنى التحتية، بالإضافة إلى نسبة عالية من الفقر بين العائلات، وطالبت الرسالة بتوفير حلول فورية لطلاب هذه القرى.

وفي سياق الأزمة الحالية، طالب جبارين بتوفير خط طوارئ للخدمات النفسية للطلاب العرب، مشيرًا إلى أنه في ظل النقص في مؤسسات المجتمع الأهلي التي تُعنى بالشؤون النفسية للطلاب والأطفال العرب، مقارنة مع توفر العديد من هذه المؤسسات في البلدات اليهودية، على وزارة التربية والتعليم أن تعمل لتوفير مثل هذه الخدمات الحيوية في ظل تفاقم أزمة كورونا وضرورة توفير الدعم النفسي للطلاب وعائلاتهم.