خيمة اعتصام في معاوية احتجاجا على مصادرة أراض

خيمة اعتصام في معاوية احتجاجا على مصادرة أراض

لا يزال يتوافد العشرات من المتضامين ولليوم الثاني الى خيمة الاعتصام التي أقامها اهالي سكان الحي الشرقي في قرية معاوية بالمثلث الشمالي، وذلك احتجاجا على سياسة مصادرة الاراضي التي تتعرض لها البلدة في الآونة الاخيرة.

ويتوافد أعداد كبيرة من سكان منطقة وادي عارة للمشاركة في النشاطات التي تحتضنها الخيمة بهدف التصدي لقرار المؤسسة الاسرائيلية المتمثلة بما يُسمى بـ"دائرة أراضي إسرائيل" بمصادرة 8 دونمات من أراضي الحي الشرقي في قرية معاوية.

هذا و كانت قوات من الشرطة برفقة الدوريات الخضراء وممثلين عن "دائرة أراضي إسرائيل" داهموا خيمة الاعتصام وحاولوا مصادرتها وهدمها إلا أن تجمهر وتواجد أهالي الحي والمنطقة منع ذلك لتبقى الخيمة حاملة رسالة قوية للمؤسسة الإسرائيلية بحسب خالد حسين أبو علوة من أصحاب الأراضي المصادرة.

وقال أبو علوة: "الحديث يدور عن مصادرة 8 دونمات من أراضي سكان الحي الشرقي في قرية معاوية الأمر الذي نرفضه بشدة. هذا القرار صدر في الستينيات وبعد جهد كبير تقرر في عام 1986 إعادة هذه الأراضي للأهالي وللمجلس المحلي على شكل قسائم بناء إلا ان الاهالي تفاجأوا قبل أيام بعد أن صادرت المؤسسة الإسرائيلية ثلث هذه الأرض للحدائق العامة والثلث الآخر تم مصادرته للطرقات والشوارع في حين بقي الجزء الثالث تحت يد "دائرة أراضي إسرائيل" التي ترفض بشتى الوسائل تسليم هذه الأراضي لأصحابها".

وأضاف "إننا ومنذ أكثر من خمسين عاما نناضل في سبيل هذه الأراضي التي كانت بملكية آبائنا وأجدادنا، ولن نسمح بمصادرة أي شبر من هذه الأرض التي نعتبرها أرض الآباء والأجداد ورمز البقاء والوجود. وإننا نحيي جميع الجماهير وسكان القرية الذين يقفون إلى جانب أصحاب أراضي وسكان الحي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018