قرية الصواوين في النقب: إصرار على الصمود رغم كل الصعاب

قرية الصواوين في النقب: إصرار على الصمود رغم كل الصعاب

تستضيف قرية الصواوين اليوم المسيرة المركزية في النقب في ذكرى الـ38 ليوم الأرض، وهي القرية التي يعاني أهلها مثل باقي عرب النقب من ظلم المؤسسات وملاحقاتها وتهديد وجودهم باستمرار، لكن رغم كل الصعاب التي تفرضها السلطة إلا أن الأهالي يعبرون في حديث مع مراسل "عرب 48" على إصرارهم بالتشبث والصمود في قريتهم ورفضهم كل مقترحات ترحيلهم إلى مكان آخر تحت ذريعة التطوير والتنظيم.

ويأمل رئيس اللجنة المحلية، خالد الاصلع، في حديث للموقع  بنيل الاعتراف بالقرية ويعول على النضال الشعب، موضحاً أن  "تجارب الماضي علمتنا أن لا مفر عن الصمود وتصعيد النضال". 

تعريف

قرية صواوين هي قرية عربية مسلوبة الاعتراف من قبل مؤسسات الدولة، تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة بئر السبع وتحدها من الشرق قرية خشم زنة ومن الجنوب قرية وادي النعم وإلى الشمال قرية بير الحمام.

سميت بالصواوين نسبة إلى صخور الصوان التي تتواجد بكثرة على التلال المحيطة بالقرية. يبلغ تعداد سكان قرية صواوين 6 آلاف نسمة حسب تقديرات اللجنة المحلية وذلك لانعدام الاحصائيات الرسمية.

تفتقر القرية لأي من الخدمات الأساسية، حيث يضطر أولاد القرية بالسفر مشيا وبحافلات مسافات طويلة للوصول إلى المدارس في القرى المحيطة، ويعاني أهالي القرية من انعدام المياه في بعض أطراف القريةـ حيث يضطر الأهالي لنقل المياة بصهاريج مما يزيد تكلفة المياه بصورة ملحوظة، وقد تفاقمت معاناة أهالي القرية مؤخراً إثر سياسة هدم البيوت المستمرة، حيث شهدت القرية عمليات هدم مكثفة  في محاولة من الحكومة للضغط على أهالي القرية لمغادرة أراضيهم وترحيلهم وتركيزهم في ما يسمى بالبلدات المعترف بها.

وقد قامت اللجنة المحلية مؤخرا بالتعاون مع بعض الجمعيات والمؤسسات على تسليط الضوء على قضية المياه وصياغة مستند للمطالبة بالاعتراف بالقرية وتوفير الخدمات.

هل تعلم؟

أقرب عيادة للقرية تقع على بعد  7 كيلومتر

 أقرب مدرسة للقرية على بعد 7 كيلومتر

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018