اتساع دائرة الحرائق وطواقم الإطفاء تواصل محاولات السيطرة

اتساع دائرة الحرائق وطواقم الإطفاء تواصل محاولات السيطرة

تواصل طواقم الإطفاء عملها من أجل السيطرة على موجة الحرائق المستمرة منذ صباح اليوم، الأربعاء، في مختلف أنحاء البلاد، وسط عمليات إخلاء أبرزها في منطقة وادي عارة وأنباء عن وقوع إصابات جراء استنشاق الدخان المتصاعد من الحرائق التي اتسعت رقعتها في ساعات ما بعد ظهر اليوم، غير أن الأحوال الجوية المرتفعة والجفاف والرياح الشديدة يتسبب في اتساع دائرة انتشار ألسنة النيران.

وشبت عدة حرائق في أنحاء مختلفة في البلاد من الشمال وحتى الجنوب، بما يشمل الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، بسبب الأحوال الجوية وارتفاع درجات الحرارة، ما دفع السلطات إلى إخلاء سكان 200 منزل لقربها من ألسنة اللهب في منطقة وادي عارة، معظمها في قرية عرعرة وبرطعة ومستوطنة "كتسير" المجاورة.

واتسعت دائرة الحرائق لتطال جبال الكرمل قرب بلدة دالية الكرمل جنوب شرق مدينة حيفا، كما طالوت النيران أحياء من نيشر الواقعة جنوب شرق خليج حيفا، ما دفع الشرطة إلى الشروع في إخلاء بنايات في "التخنيون" (معهد إسرائيل للتقنية)، أبرزها مساكن الطلبة الشرقية "معونوت مزراح" وكلية الهندسة الكيميائية وكلية "الهندسة التطبيقية" (هندسائيم)، بعد إغلاق أبواب التخنيون المحاذية لنيشر وفتحها للإخلاء من جهة نفي شأنان.

وأغلقت الشرطة شارع رقم 90 في كلا الاتجاهين بمحاذاة مستوطنة "تومر" في منطقة الأغوار، وأعلنت عن فتحه مجددا أمام حركة المرور بعد أن سيطرة طواقم الإطفاء على النيران المندلعة في المنطقة.

وشب حريق هائل في منطقة مفرق "السعادة" أو ما تعرف منطقة (تشيكبوست) قرب حيفا ما أدى إلى إغلاق مدخل حيفا الشمالي. ووفقا للشرطة فقد "تمّ إغلاق شوارع في نيشر) وحيفا بالاتجاهين. كما عملت الشرطة في المكان من أجل تنظيم حركة السير ومساعدة طواقم الإطفاء والإنقاذ. وباشر محققو الحرائق والشرطة التحقيق لمعرفة أسباب اندلاع الحريق. 

وقدمت الطواقم الطبية العلاج لنحو أربعة أشخاص أصيبوا إثر استنشاق الدخان في أماكن مختلفة من البلاد، بمن فيهم رجلان تتراوح أعمارهما بين 60 و35 عامًا بالقرب من بلدة اعبلين في منطقة الجليل السفلي وسيدتان تبلغان من العمر 70 و41 عامًا بالقرب من بلدة برطعة في منطقة وادي عارة، بالإضافة لرجل يبلغ من العمر 64 عامًا بسبب استنشاق الدخان، في مدينة أور يهودا، شرقي تل أبيب، وسط أنباء تفيد بأن عدد الإصابات وصل إلى 7 حتى هذه اللحظة.

وقالت طواقم الإنقاذ إنها نجحت بالسيطرة على النيران التي اندلعت في أور يهودا، وأضافت أن الحرائق المندلعة قرب المجمع التكنلوجي في المالحة، جنوب غرب القدس، تسببت في حرق 8 مراكب خاصة، فيما أعلنت سلطة الإطفاء والإنقاذ الإسرائيلية عن حالة تعبئة واستنفار في صفوفها، مستعينة بطائرات خاصة بإخماد النيران في محاولة لمنع انتشارها.

وأكدت سلطة الإطفاء والإنقاذ أن 40 طاقمًا و3 مروحيات خاصة بإخماد الحرائق تعمل على السيطرة على ألسنة اللهب في منطقة وادي عارة، فيما قالت المتحدثة باسم سلطة الإطفاء الإسرائيلية إن "الحرائق تنتشر وتتسع بسبب الظروف الجوية القاسية التي تتميز بانخفاض الرطوبة والرياح الشديدة. لكنها (الحرائق) لم تندلع من تلقاء نفسها، سنحقق لاحقًا بمصادر الحرائق"، وأضافت: "ندعو الجمهور إلى الامتناع عن إشعال النار، استمعوا إلى تعليمات سلطة الإطفاء للمحافظة على الطبيعة وتجنب خسائر في الأرواح".

ونظرا للأجواء الخمسينية الحارة، أعلنت سلطة الإطفاء والإنقاذ حالة تأهب قصوى، خاصة وأن درجات الحرارة في بعض المناطق تجاوزت حاجز الـ47 درجة مئوية، كما ناشدت سلطة الإطفاء والإنقاذ المواطنين بالتقيد بالتعليمات والامتناع عن إشعال النار بسبب الخطر الكامن في انتشار النيران والحرائق والتي قد تشكل خطرا على الحياة، الممتلكات والطبيعة. كما ناشدت المواطنين بتوخي الحيطة والحذر والانتباه من أي حدث طارئ والتبليغ عن أي حريق أو دخان عبر الاتصال على 102 لطواقم الإطفاء.

وأصدرت "سلطة الإطفاء والإنقاذ" أمرا رسميا يمنع إضرام النار في المناطق المفتوحة خلال أشهر الصيف. وسينفذ القرار بدءا من تاريخ 21.07.201921 تموز/ يوليو ولغاية 26 أيلول/ سبتمبر بين الساعة السابعة صباحا وحتى الثامنة مساء في كافة أنحاء البلاد.

في حين، أعلن جهاز الدفاع المدني الفلسطيني، الأربعاء، أن طواقمه تعاملت مع 100 حريق في الضفة الغربية المحتلة، اندلعت بسبب ارتفاع درجات الحرارة، ولفت إلى أن طواقمه عملت منذ ساعات الصباح على إخماد حرائق واسعة، اندلعت في محيط مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية، وفي محيط بلدة عنزة بمحافظة جنين، وبلدة بدرس غربي رام الله، ولفت إلى أن طواقم الدفاع المدني ما تزال تعمل على إخماد حرائق اندلعت في محيط نابلس طالت مساحات واسعة.

وأوضحت طواقم الدفاع المدني الفلسطيني، أن طواقمها تعاملت مع 62 حريق أعشاب، و15 حريق أشجار، أتت على ما يقارب 300 شجرة. وأوضح تقرير صادر عن إدارة العلاقات العامة والإعلام في جهاز الدفاع المدني، أن الطواقم تعاملت مع عشرات الحرائق التي كان أغلبها بسبب الإهمال، موضحا أن الطواقم ما زالت تتعامل مع عدد من الحرائق في محافظات: أريحا، وطولكرم، ورام الله والبيرة.

وأضاف التقرير أنه تم التعامل مع حرائق مشاطب للمركبات في ثلاث مناطق في نابلس وطولكرم، كما تم التعامل مع حرائق منازل في محافظتي رام الله والبيرة، وقلقيلية.

وكانت أعلى التدخلات في مجمل الأحداث، وفق البيان، بمحافظة رام الله والبيرة بـ 21 تدخلا في حين تعاملت الطواقم مع 15 تدخلا في محافظة طولكرم، وتوزعت باقي التدخلات بين مختلف المحافظات.

وقال شهود إن حرائق واسعة اندلعت في أراضي بلدات عصيرة الشمالية، ودير شرف، طالت عشرات الدونمات الزراعية والأحراش، وأضاف الشهود أن طواقم الدفاع المدني الفلسطيني بالتعاون مع طواقم إطفاء بلدية نابلس، وبمساندة السكان يعملون على إطفاء الحرائق.

وأشار الشهود إلى أن النيران امتدت لداخل مستوطنة "شفي شمرون" المقامة على أراضي بلدة دير شرف، وشوهد طواقم إطفاء إسرائيلية تعمل على إخماد النيران، كما أعلنت السلطات الإسرائيلية لاحقًا إخلاء المستوطنة من سكانها.

 ذكر شهود عيان أن حرائق شبت في القدس، وفي حي كرم الصاحب بالناصرة، وقرب مدخل قرية برطعة، وفي قرية اعبلين، إضافة إلى عدة مناطق في مختلف أنحاء البلاد. 

وكانت دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية، قد توقعت أن يكون الجو الأربعاء، شديد الحرارة وجاف، حيث يطرأ ارتفاع ملموس على درجات الحرارة لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 9 درجات مئوية.

 



اتساع دائرة الحرائق وطواقم الإطفاء تواصل محاولات السيطرة

اتساع دائرة الحرائق وطواقم الإطفاء تواصل محاولات السيطرة

اتساع دائرة الحرائق وطواقم الإطفاء تواصل محاولات السيطرة

اتساع دائرة الحرائق وطواقم الإطفاء تواصل محاولات السيطرة

اتساع دائرة الحرائق وطواقم الإطفاء تواصل محاولات السيطرة

اتساع دائرة الحرائق وطواقم الإطفاء تواصل محاولات السيطرة

اتساع دائرة الحرائق وطواقم الإطفاء تواصل محاولات السيطرة

اتساع دائرة الحرائق وطواقم الإطفاء تواصل محاولات السيطرة

اتساع دائرة الحرائق وطواقم الإطفاء تواصل محاولات السيطرة

اتساع دائرة الحرائق وطواقم الإطفاء تواصل محاولات السيطرة