الاشتباك مع دعاة "الاشتباك"

الاشتباك مع دعاة "الاشتباك"

هاني المصري

الرفض الفلسطيني للمبادرات التصفوية للقضية الفلسطينية ساهم بإبقاء القضية الفلسطينية حية، مع أنه لوحده لا يكفي بل لا بد وأن يترافق مع بلورة بديل متكامل.

منذ اندلاع الصراع العربي الصهيوني منذ أكثر من مائة عام، كلما طرحت مبادرة أو خطة تحت مسمى "السلام" كان هناك من يسارع إلى مطالبة الفلسطينيين بعدم الرفض، أو عدم الاكتفاء بالرفض ورؤية نصف الكأس الملآن، وعدم إضاعة الفرصة والاشتباك معها، لأن الرفض وحده - وفق زعمهم - لن يسقطها، بل سيجعلها تضيع المزيد من الوقت، وتأكل معها المزيد من الأرض والحقوق الفلسطينية.

هكذا قيل بعد الرفض الفلسطيني والعربي لقرار التقسيم رقم 181 الذي تضمن إقامة دولة عربية على حوالي 43% من أرض فلسطين، في حين قامت إسرائيل على 78% من أرض فلسطين الانتدابية.

وتكرر نفس الادّعاء عندما عقد مؤتمر جنيف للسلام بعد عام على حرب أكتوبر 1973، مع أن الفلسطينيين لم يدعوا للحضور، لأنه يتعامل مع إزالة آثار العدوان 1967، ويستند إلى قراري مجلس الأمن 242 و338، وبدأ التعلّق بأذيال التسوية التفاوضية منذ ذلك الوقت. وانتُقِد ياسر عرفات لعدم تلبيته (مع أنه كان ميالًا لذلك، ومنعته المعارضة الداخلية الفلسطينية والعربية) دعوة أنور السادات لحضور قمة "مينا هاوس" بمصر التي عقدها مع مناحيم بيغين في نهاية العام 1977، واتُهم بإضاعة فرصة الحصول على الحكم الذاتي الكامل الذي عرضه بيغين.

ومرة ثالثة سمعنا نفس المعزوفة النشاز بعد فشل قمة كامب ديفيد في العام 2000، حينما زعموا أن أيهود باراك عرض فيها 96% من أراضي 1967، ورفض ياسر عرفات العرض، وأخطأ بذلك لكون المعروض على الفلسطينيين الآن في رؤية ترامب 70%، وعليهم أن يقبلوه أو يتفاوضوا لتحسينه، أو اعتباره إحدى المرجعيات إلى جانب مبادرة السلام العربية، لأنه قد يكون أحسن عرض، وربما آخر فرصة.

إن الذين يدعون الفلسطينيين إلى "الاشتباك" مع "صفقة القرن"، وبعضهم من الأشقاء العرب والأصدقاء، إنما يرددون دعوات دونالد ترامب وجاريد كوشنر ومايك بومبيو الزائفة، والهدف منها التغطية على حقيقة "الصفقة" التي تجعلها بعيدة عن البحث عن تسوية تفاوضية، فهي رؤية أميركية تتماهى تمامًا مع أشد الرؤى الصهيونية تطرفًا التي تعطي لإسرائيل كل شيء ولا تعطي الفلسطينيين شيئًا.

أصحاب هذه الدعوات ومنهم عرب أقحاح، وقعوا تحت تأثير عبارة أبا إيبان الشهيرة عن أن "الفلسطينيين لا يضيعوا الفرصة لإضاعة أي فرصة".

كان مثل هذا الكلام ينطوي على قدر ولو قليل جدًا من الوجاهة قبل سيطرة وهم إمكانية التوصل إلى تسوية مع المشروع الاستعماري الاستيطاني، من خلال تقديم سلسلة من التنازلات العربية والفلسطينية التي ابتدأت بتصور إمكانية إقامة الدولة الفلسطينية من دون إيجاد ميزان قوى قادر على إنهاء الاحتلال وتجسيد الدولة على أي جزء يتم تحريره، وعلى الأراضي المحتلة العام 67، لأن ميزان القوى المطلوب لإنجاز ذلك يختلف عن الميزان المطلوب لهزيمة المشروع الصهيوني عن كل فلسطين، ومن خلال التفاوض والاعتراف بقرار مجلس الأمن 242 مع أنه لا يعترف بالحقوق الفلسطينية.

في هذا السياق، طرحت مبادرة السلام الفلسطينية في المجلس الوطني الذي عُقِد في الجزائر العام 1988، الذي طرحت فيه وثيقة الاستقلال، وأقر برنامج الدولة على حدود 67، الذي مهد لحصول الموافقة الفلسطينية على المشاركة في مؤتمر مدريد للسلام في العام 1991، من خلال وفد أردني فلسطيني مشترك، وليس من خلال منظمة التحرير المعترف بها كممثل شرعي للفلسطينيين، وصولًا إلى فتح قناة سرية للتفاوض الثنائي مع إسرائيل انتهت بتوقيع اتفاق أوسلو الذي مثل ذروة "الاشتباك التفاوضي".

وقد تضمن الاتفاق اعتراف الفلسطينيين بحق إسرائيل في الوجود، ونبذ العنف والإرهاب وبأثر رجعي، والخضوع للتنسيق الأمني، وأحكام بروتوكول باريس الاقتصادي الذي كرس تبعية الاقتصاد الفلسطيني للاقتصاد الإسرائيلي، والموافقة على تقسيم الحل إلى مرحلتين انتقالية ونهائية، وفصل القدس عن بقية الأراضي المحتلة، وتأجيل التفاوض عليها مع غيرها من القضايا الأساسية إلى مرحلة المفاوضات النهائية، غير أن لم ينصّ حتى على إطلاق سراح الأسرى، ولا على وقف توسع الاستعمار الاستيطاني، وكل ذلك مقابل مجرد اعتراف إسرائيلي بالمنظمة كممثل للشعب الفلسطيني من دون الالتزام بأي حق من الحقوق الفلسطينية، وإقامة سلطة حكم ذاتي محدود مع سيطرة أمنية وإدارية على المناطق المصنفة (أ)، وسيطرة إدارية للسلطة وأمنية للاحتلال على مناطق (ب)، وسيطرة احتلالية كاملة على مناطق (ج) التي تشكل أكثر من 60% من مساحة الضفة الغربية وقطاع غزة، إضافة إلى السماح بعودة قيادة وكوادر وأفراد ومقاتلي منظمة التحرير والفصائل إلى أراضي السلطة الفلسطينية، وهذا على أهميته جعل تقريبًا الكل الفلسطيني تحت رحمة الاحتلال.

لقد وافق ياسر عرفات على خارطة الطريق الدولية التي طرحت في العام 2003، رغم ما اكتنفها من عوار، وتم اغتياله بالسم من الاحتلال وبقرار من أرئيل شارون وبموافقة جورج بوش الابن. في حين وافق عليها رئيس الحكومة الإسرائيلية من حيث المبدأ، ووضع عليها 14 تحفظًا نسفتها وأعادت صياغتها كليًا، ومع ذلك طرح شارون بعد ذلك خطة فك الارتباط عن قطاع غزة لقطع الطريق عليها، والتفرغ للاستيلاء على الضفة، ولجعل اللعبة الإسرائيلية اللعبة الوحيدة في المدينة.

كان يمكن أن أتفهم الدعوات للاشتباك التفاوضي لو أعطى "الاشتباك" الفلسطيني وقبله "الاشتباك" العربي في عقد معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية، التي أخذت فيها مصر سيناء مقيدة مقابل فك ارتباطها بالقضية الفلسطينية وغيرها من القضايا العربية، أُكُله، وليس كما انتهى إليه الحال الفلسطيني والعربي إلى وضع لا يسر صديقًا.

ومن لا يصدق فليعد إلى الوثائق والكتب والمقابلات التي أجراها الرئيس جيمي كارتر ومسؤولون إسرائيليون وأميركيون سابقون، التي بينت أن طرح الحكم الذاتي الكامل في كامب ديفيد الأولى لم يكن جديًا، وإنما كان بمنزلة ورقة التوت لتغطية الحل المنفرد المصري، وبدليل أن مناحيم بيغين عندما علم بأن العلم الفلسطيني منصوب في طاولة الاجتماع في "مينا هاوس" رفض الذهاب قبل رفع العلم عن الطاولة، فكيف سيقبل مشاركة ياسر عرفات في القمة؟!

أما قرار التقسيم، فلو وافق عليه الفلسطينيون في ظل الأوضاع الفلسطينية والعربية والدولية التي كانت قائمة حينذاك، وفي ظل موازين القوى، لضاعت شرعية القضية الفلسطينية من دون قيام الدولة، لأن العرب كانوا تابعين للاستعمار ومنقسمين.

إن الدليل الدامغ على ما تقدم مصير حكومة عموم فلسطين التي بقيت يافطة بلا معنى على مكتب في أحد شوارع القاهرة. وأيضًا ما قامت به العصابات الصهيونية من رفض فعلي لقرار التقسيم رغم الادعاء بقبوله، كما ظهر في ارتكابها للمجازر واحتلال أجزاء واسعة من الأراضي المخصصة للدولة العربية، تنفيذًا للخطة "دالت" التي كانت موضوعة سلفًا، ومن دون معرفة الموقف الفلسطيني والعربي "الرافض" للتقسيم.

أما حقيقة إضاعة الفرصة في قمة كامب ديفيد في العام 2000، فيكفي ما قاله أيهود باراك، المعارض لأوسلو منذ البداية، بأنه لم يذهب إلى القمة لعقد اتفاق سلام مع ياسر عرفات، بل لإزالة القناع عن وجهه، نافيًا أنه طرح 96% من الأرض، بل 80% لا أكثر، وذلك ضمن عرض غير رسمي ولا مكتوب، ويتضمن السيادة الإسرائيلية على ما تحت الأرض في البلدة القديمة بالقدس التي تضم الحرم الشريف، والسيادة الفلسطينية على ما فوق الأرض، فهل هذا عرض جدي ويمكن لعرفات أو غيره أن يقبل به؟!

ألم ينكث بيل كلينتون بوعده لعرفات بعدم تحميله مسؤولية فشل القمة، بأن حمله المسؤولية قبل مغادرة طائرته الأراضي الأميركية؟

وأخيرًا، إن رؤية ترامب هي تطور أسوأ نوعيًا عما سبقها، وتشكل ترضية من اليمين الأميركي المتطرف لليمين الإسرائيلي الصهيوني المتطرف، وهي أقصى ما يمكن تحقيقه، فما سيحاولون تطبيقه أسوأ، وليست مطروحة للتفاوض، بدليل أن مرجعيتها الوحيدة الحقائق التي أقامها الاحتلال، والتصور الأيديولوجي التوراتي الصهيوني المتطرف الذي يقف وراءها، ولا بد من إدراك مغزى الشروع في تنفيذها قبل طرحها، وجاري الاستعداد لاستكمال التطبيق من خلال تشكيل لجنة أميركية إسرائيلية لرسم الخرائط تمهيدًا للضم الوارد فيها.

إن الدعوة إلى الاشتباك معها، والقبول بالتفاوض على أساسها، أو بأن تكون إحدى مرجعيات التفاوض، وصفة لنزع الشرعية عن الموقف الفلسطيني، ودعوة لتعميق الانقسام والشرذمة في صفوف الفلسطينيين، وهي دعوة تساهم - بحسن أو سوء نية - في التغطية على عملية استمرار تشريد الشعب الفلسطيني، تطبيقًا لمقولة الحركة الصهيونية الأساسية "شعب بلا أرض لأرض بلا شعب".

فالمشروع الاستعماري الاستيطاني الإحلالي العنصري الذي تحمله الحركة الصهيونية جذري، ولا يقبل التسويات، وجاري تنفيذه مرحلة وراء مرحلة، والانطلاق نحو تحقيق هدف جديد، وصولًا إلى إقامة "إسرائيل الكبرى" على كل فلسطين من دون الفلسطينيين. فهذه "أرض إسرائيل أرض الميعاد"، والفلسطينيون مجرد مشكلة يجب السماح بإقامتهم مؤقتًا في معازل وجيوب آهلة بالسكان، من دون أن يشكلوا تهديدًا، إلى حين التمكن من التخلص منهم نهائيًا، لأن بقاءهم سيفتح الطريق لإقامة دولة واحدة ثنائية القومية، والقضاء على الحلم الصهيوني بإقامة دولة لليهود.

إن الوهم بإمكانية التسوية والدخول في مفاوضات مع هذا المشروع، من دون تغيير حاسم في موازين القوى، والوهم بإمكانية تغيير إسرائيل من الداخل؛ حرثٌ في البحر، لأن المزايا الممنوحة للإسرائيليين من المشروع الاستعماري تجعل غالبيتهم الساحقة ضد التغيير. لذا، فاللهاث وراء التسوية المتوازنة في ظل هذه الشروط يمس بالصميم شرعية وعدالة النضال الفلسطيني، ويجعل المشروع الصهيوني قادرًا على تحقيق أهدافه بسرعة أكبر وتكاليف أقل.

إنّ الاشتباك التفاوضي من دون أنياب يجعل الفلسطينيين فريسة سهلة، خصوصًا في ظل الأوضاع العربية من دون مشروع عربي يشكل حاضنة للمفاوض الفلسطيني، وأكثر من ذلك رؤية ترامب التي تستهدف إقامة حلف عربي إسرائيلي أميركي، يهدف إلى إعادة النظر في الأولويات والمخاطر ليصبح العدو (إسرائيل) صديقًا.



الأغوار الفلسطينية في ظل

الأغوار الفلسطينية في ظل "صفقة القرن": صراع وجود وإثبات هوية

نتنياهو: معارضة الأردن والسلطة الفلسطينية لمشروع الضم

نتنياهو: معارضة الأردن والسلطة الفلسطينية لمشروع الضم "لا تهمنا"

الفلسطينيون وإضاعة الفرص

الفلسطينيون وإضاعة الفرص

ضم المستوطنات: مديرية إسرائيلية خاصة لمواجهة التبعات

ضم المستوطنات: مديرية إسرائيلية خاصة لمواجهة التبعات

بينيت: صادقت على مشروع المصعد في الحرم الإبراهيمي

بينيت: صادقت على مشروع المصعد في الحرم الإبراهيمي

المتابعة تؤجل المظاهرة ضد

المتابعة تؤجل المظاهرة ضد "صفقة القرن"

"ما هو البديل؟"... السؤال الشرعي

دراسة إسرائيلية:

دراسة إسرائيلية: "صفقة القرن" تنطوي على مخاطر بجميع المجالات

نتنياهو: إدارة ديمقراطية لا يمكنها تجاهل

نتنياهو: إدارة ديمقراطية لا يمكنها تجاهل "صفقة القرن"

اشتية يطالب الدول الأوروبية بالاعتراف بفلسطين لمنع الضم

اشتية يطالب الدول الأوروبية بالاعتراف بفلسطين لمنع الضم

المتابعة تنظم الثلاثاء تظاهرة ضد

المتابعة تنظم الثلاثاء تظاهرة ضد "صفقة القرن" أمام السفارة الأميركية في تل أبيب

بينيت:

بينيت: "صفقة القرن" خطيرة ونتنياهو لن ينفذ الضم بدوني

بيروت: وفد من حماس يجتمع برئيس مجلس الشورى الإيراني لبحث

بيروت: وفد من حماس يجتمع برئيس مجلس الشورى الإيراني لبحث "صفقة القرن"

خطاب الرئيس عباس في مجلس الأمن.. خطوة إلى الوراء

خطاب الرئيس عباس في مجلس الأمن.. خطوة إلى الوراء

اجتماع للجنة المتابعة والفصائل الفلسطينية ضد

اجتماع للجنة المتابعة والفصائل الفلسطينية ضد "صفقة القرن"

  7 فصائل فلسطينية تشكل هيئة عليا لمواجهة

7 فصائل فلسطينية تشكل هيئة عليا لمواجهة "صفقة القرن"

القدس في

القدس في "صفقة القرن": تحليل وبدائل

إسرائيل تمارس ضغوطا لمنع قرار أوروبي ضد

إسرائيل تمارس ضغوطا لمنع قرار أوروبي ضد "صفقة القرن"

اللجنة الإسرائيلية الأميركية للضم بالضفة تباشر عملها

اللجنة الإسرائيلية الأميركية للضم بالضفة تباشر عملها

نتنياهو للناخبين:

نتنياهو للناخبين: "صفقة القرن" تضع شروطا تعجيزية أمام الفلسطينيين

قضية المثلث جزئية من مخطط تصفوي يؤيده غانتس!

قضية المثلث جزئية من مخطط تصفوي يؤيده غانتس!

نتنياهو يمتنع عن إشراك الجيش بتحضير خرائط الضم

نتنياهو يمتنع عن إشراك الجيش بتحضير خرائط الضم

"وثيقة شرف" شعبية في نابلس رفضًا لـ"صفقة القرن"

استطلاع: 94% من الفلسطينيين بالضفة والقطاع يعارضون

استطلاع: 94% من الفلسطينيين بالضفة والقطاع يعارضون "صفقة القرن"

ماذا وراء قضية المثلث الفلسطيني؟

ماذا وراء قضية المثلث الفلسطيني؟

عباس: مستعد لاستكمال المفاوضات من حيث انتهت مع أولمرت

عباس: مستعد لاستكمال المفاوضات من حيث انتهت مع أولمرت

واشنطن:

واشنطن: "صفقة القرن" تشكل أساسًا للتفاوض ولن يتم فرضها

كيف نحبط صفقة ترامب؟

كيف نحبط صفقة ترامب؟

ندوة سياسية حول إسقاطات

ندوة سياسية حول إسقاطات "صفقة القرن" في حيفا

مجلس الأمن: فشل طرح مشروع قرار لإدانة

مجلس الأمن: فشل طرح مشروع قرار لإدانة "صفقة القرن"

نتنياهو: الضم ليس أحادي الجانب.. نُنسق مع الأميركيين

نتنياهو: الضم ليس أحادي الجانب.. نُنسق مع الأميركيين

القمة الأفريقية:

القمة الأفريقية: "صفقة القرن" تشبه قوانين نظام الأبرتهايد

نتنياهو: الأميركيون لا يطالبون بموافقتنا على دولة فلسطينية

نتنياهو: الأميركيون لا يطالبون بموافقتنا على دولة فلسطينية

حماس: إعلان تحضير خرائط الضم امتدادًا للعدوان على شعبنا

حماس: إعلان تحضير خرائط الضم امتدادًا للعدوان على شعبنا

مجلس الأمن: شطب إدانة

مجلس الأمن: شطب إدانة "صفقة القرن" والتراجع عن المؤتمر الدولي

سجال بين الليكود واليمين المتطرف حول ضم المستوطنات والأغوار

سجال بين الليكود واليمين المتطرف حول ضم المستوطنات والأغوار

السويد: مسيرة احتجاجيّة منددة بـ

السويد: مسيرة احتجاجيّة منددة بـ"صفقة القرن"

عباس يبحث مع وزير الخارجية المغربي سبل مواجهة

عباس يبحث مع وزير الخارجية المغربي سبل مواجهة "صفقة القرن"

د. عادل مناع:  بين بلفور وترامب خط تاريخي مجدول بمصالح استعمارية ومسيانية

د. عادل مناع: بين بلفور وترامب خط تاريخي مجدول بمصالح استعمارية ومسيانية

نتنياهو يعلن عن بدء تحضير خرائط الضم مع الإدارة الأميركية

نتنياهو يعلن عن بدء تحضير خرائط الضم مع الإدارة الأميركية

"البرلماني العربي" يرفض التطبيع مع إسرائيل ويتمسك بالمبادرة العربية

الكويت: رئيس مجلس الأمة يلقي بـ

الكويت: رئيس مجلس الأمة يلقي بـ"صفقة القرن" إلى سلة المهملات

طولكرم: إصابات وحالات اختناق إثر المواجهات مع قوات الاحتلال

طولكرم: إصابات وحالات اختناق إثر المواجهات مع قوات الاحتلال

الاتحاد العالمي لنقابات العمال يرفض ويدين

الاتحاد العالمي لنقابات العمال يرفض ويدين "صفقة القرن"

في انتظار مجلس الأمن

في انتظار مجلس الأمن

النواب الديمقراطيون:

النواب الديمقراطيون: "صفقة القرن" ترخيص للانتهاكات الإسرائيلية وإدامة الاحتلال

مظاهرة في تونس تندد بـ

مظاهرة في تونس تندد بـ"صفقة القرن"

شهيد وعشرات الإصابات في مواجهات مع الاحتلال بالضفة

شهيد وعشرات الإصابات في مواجهات مع الاحتلال بالضفة

توحيد المبادرات لا الاسترخاء في النقد

توحيد المبادرات لا الاسترخاء في النقد

الجمعة الثانية على التوالي: الأردنيّون يتظاهرون ضد

الجمعة الثانية على التوالي: الأردنيّون يتظاهرون ضد "صفقة القرن"

عريقات لكوشنر: إدارة ترامب تتحمل مسؤولية التصعيد الأمني

عريقات لكوشنر: إدارة ترامب تتحمل مسؤولية التصعيد الأمني

كوشنر يحمل عباس

كوشنر يحمل عباس "مسؤولية" التصعيد الأمني في القدس والضفة

عباس: لن نقبل دولة بدون القدس

عباس: لن نقبل دولة بدون القدس

نواب المشتركة يلتقون ممثلي منظمة العفو الدولية

نواب المشتركة يلتقون ممثلي منظمة العفو الدولية

إنهاء الانقسام ووقف العمل باتفاق أوسلو؟

إنهاء الانقسام ووقف العمل باتفاق أوسلو؟

استشهاد الحداد: قلق إسرائيلي من تصاعد المواجهات في الضفة

استشهاد الحداد: قلق إسرائيلي من تصاعد المواجهات في الضفة

الخليل: استشهاد الفتى محمد الحداد برصاص الاحتلال

الخليل: استشهاد الفتى محمد الحداد برصاص الاحتلال

مؤتمر إسرائيلي: يحظر استغلال ضعف الفلسطينيين لضم أحادي الجانب

مؤتمر إسرائيلي: يحظر استغلال ضعف الفلسطينيين لضم أحادي الجانب

عجز الأردن الاقتصادي يُصعّب موقف الرفض من

عجز الأردن الاقتصادي يُصعّب موقف الرفض من "صفقة القرن"

مشروع قرار فلسطيني في مجلس الأمن ضد

مشروع قرار فلسطيني في مجلس الأمن ضد "صفقة القرن"

صفقة القرن استمرارًا لما قبلها

صفقة القرن استمرارًا لما قبلها

غزّة: مسيرة احتجاجيّة ضد

غزّة: مسيرة احتجاجيّة ضد "صفقة القرن"

نتنياهو: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

نتنياهو: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

الاتحاد الأوروبي يعارض

الاتحاد الأوروبي يعارض "صفقة القرن": لن تمر بهدوء

رسالة الأسير وليد دقة: تصور لإسقاط

رسالة الأسير وليد دقة: تصور لإسقاط "صفقة القرن"

دور فلسطينيي الخارج بعد مؤامرة ترامب*

دور فلسطينيي الخارج بعد مؤامرة ترامب*

ندوة للدكتور عزمي بشارة بعنوان:

ندوة للدكتور عزمي بشارة بعنوان: "صفقة القرن" في سياق تاريخي

خطة ترامب: الخطوط العامة ودلالات التوقيت

خطة ترامب: الخطوط العامة ودلالات التوقيت

الخميس: اجتماع لمجلس الأمن مع كوشنر لبحث

الخميس: اجتماع لمجلس الأمن مع كوشنر لبحث "صفقة القرن"

نصف الإسرائيليين:

نصف الإسرائيليين: "صفقة القرن" تدخل أميركي في الانتخابات

عباس: سنوقف التنسيق الأمني بحال بقيت

عباس: سنوقف التنسيق الأمني بحال بقيت "صفقة القرن"

نتنياهو في مصيدة

نتنياهو في مصيدة "صفقة القرن": معارضة اليمين واعتراض الأميركيين

السعودية تمنع إيران من حضور اجتماع منظمة التعاون الإسلامي حول

السعودية تمنع إيران من حضور اجتماع منظمة التعاون الإسلامي حول "صفقة القرن"

تحليلات إسرائيلية:

تحليلات إسرائيلية: "الدولة المستحيلة" و"صفقة القرن"

رئيس بلدية الطيبة للسفير الأميركي: يحاولون تحديد مستقبلنا دون التشاور معنا

رئيس بلدية الطيبة للسفير الأميركي: يحاولون تحديد مستقبلنا دون التشاور معنا

غارات للاحتلال في غزة وقيود جديدة

غارات للاحتلال في غزة وقيود جديدة

المشتركة تطلق حملتها الانتخابية: لا للشطب وضد

المشتركة تطلق حملتها الانتخابية: لا للشطب وضد "صفقة القرن"

 بعد الإعلان عن

بعد الإعلان عن "صفقة القرن": زيارة سرية لرئيسة الـCIA إلى رام الله

د. مهند مصطفى: مطلوب فك الارتباط بأوسلو والعودة لمواقع حركة التحرر الوطني

د. مهند مصطفى: مطلوب فك الارتباط بأوسلو والعودة لمواقع حركة التحرر الوطني

منطقة المثلث وخطاب التأسرل

منطقة المثلث وخطاب التأسرل

تواصل الاحتجاجات في الضفة وغزة رفضا لـ

تواصل الاحتجاجات في الضفة وغزة رفضا لـ"صفقة القرن"

الجامعة العربية ترفض

الجامعة العربية ترفض "صفقة القرن"؛ عباس: ليتحمل الاحتلال مسؤولياته الأمنية

"أحرار سورية": صفقة القرن نتيجة لكم أفواه الحرية والكرامة

باقة الغربية: مظاهرة حاشدة ضد

باقة الغربية: مظاهرة حاشدة ضد "صفقة القرن"

 عباس يلتقي السيسي في القاهرة

عباس يلتقي السيسي في القاهرة

احتجاجات شعبية ضد

احتجاجات شعبية ضد "صفقة القرن": "خطة الإملاءات لن تمر"

عباس: لا تفاهم ولا تفاوض دون القدس

عباس: لا تفاهم ولا تفاوض دون القدس

أونروا: مخاوف من تصاعد العنف من جراء

أونروا: مخاوف من تصاعد العنف من جراء "صفقة القرن"

تظاهرات في البلدات العربية تنديدا بـ

تظاهرات في البلدات العربية تنديدا بـ"صفقة القرن"

إصابات في مواجهات مع الاحتلال في الضفة وغزة

إصابات في مواجهات مع الاحتلال في الضفة وغزة

الآلاف يتظاهرون في عمان ضد

الآلاف يتظاهرون في عمان ضد "صفقة القرن"

حياكة

حياكة "صفقة القرن": الجيش الإسرائيلي يستعد لمواجهة المجهول

باقة الغربية: مناشدة بالمشاركة في المظاهرة المناهضة لـ

باقة الغربية: مناشدة بالمشاركة في المظاهرة المناهضة لـ"صفقة القرن"

مواجهات مع الاحتلال في رام الله والخليل عقب صلاة الجمعة

مواجهات مع الاحتلال في رام الله والخليل عقب صلاة الجمعة

اليوم: وقفات احتجاجية ضد

اليوم: وقفات احتجاجية ضد "صفقة القرن"

استطلاع: أغلبية الإسرائيليين يؤيدون

استطلاع: أغلبية الإسرائيليين يؤيدون "صفقة القرن"

"من الاحتلال للاستقلال"؟ السلطة الفلسطينية تتبرّأ من "أوسلو"

"صفقة القرن": توافق إسرائيليّ -أميركيّ حول الجوهر واختلافات شكليّة

"صفقة القرن": الاحتلال يتوقع مواجهات ويحشد قوات كبيرة بالقدس

خطة ترامب والتعامل مع قضايا الحل الدائم من طرف واحد

خطة ترامب والتعامل مع قضايا الحل الدائم من طرف واحد

نتنياهو قلق: اليمين الإسرائيلي ينقلب على

نتنياهو قلق: اليمين الإسرائيلي ينقلب على "صفقة القرن"

عزمي بشارة: من متطلبات المرحلة القادمة فلسطينيًا.. إظهار الواقع كما هو

عزمي بشارة: من متطلبات المرحلة القادمة فلسطينيًا.. إظهار الواقع كما هو

التفكجي:

التفكجي: "صفقة القرن" ستحوّل الضفة لـ"سجون كبيرة" وبلا تواصل جغرافي مع الجوار

عريقات:

عريقات: "صفقة القرن" خطة أعدها نتنياهو ومجلس المستوطنات عام 2011

تحذيرات أمنية إسرائيلية: ضم الأغوار يهدد العلاقات مع الأردن

تحذيرات أمنية إسرائيلية: ضم الأغوار يهدد العلاقات مع الأردن

كوشنر: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

كوشنر: ضم المستوطنات بعد الانتخابات

وفد من الفصائل الفلسطينية يتوجه إلى غزة تمهيدا لزيارة عباس

وفد من الفصائل الفلسطينية يتوجه إلى غزة تمهيدا لزيارة عباس

حملة

حملة "الدولة الديمقراطية الواحدة" تدعو إلى مواجهة الاستعمار 

المقاومة الشعبية أو

المقاومة الشعبية أو "صححي يا فلسطين أخطاءك بحق إسرائيل"

غانتس سيطرح

غانتس سيطرح "صفقة القرن" لمصادقة الكنيست

"المثلث" في "صفقة القرن": تصور غير واقعي

تظاهرة في الناصرة رفضًا لـ

تظاهرة في الناصرة رفضًا لـ"صفقة القرن"

طلاب جامعة حيفا ينظمون وقفة احتجاجية ضد

طلاب جامعة حيفا ينظمون وقفة احتجاجية ضد "صفقة القرن"

لجنة أميركية إسرائيلية مشتركة تمهيدًا للضم

لجنة أميركية إسرائيلية مشتركة تمهيدًا للضم

تفاصيل

تفاصيل "صفقة القرن": القدس.. اللاجئون.. المثلث.. الأسرى.. الحدود.. غزة...

الاحتلال يقمع الفعاليات الشعبية المنددة بـ

الاحتلال يقمع الفعاليات الشعبية المنددة بـ"صفقة القرن"

الخطورة في

الخطورة في "صفقة القرن"

المتابعة: مظاهرة قطرية ضد

المتابعة: مظاهرة قطرية ضد "صفقة القرن" بباقة الغربية

جامعة تل أبيب: مظاهرة طلابيّة تندد بـ

جامعة تل أبيب: مظاهرة طلابيّة تندد بـ"صفقة القرن"

فرنسا والسعوديّة تدعمان حل الدولتين وخيارات الفلسطينيين

فرنسا والسعوديّة تدعمان حل الدولتين وخيارات الفلسطينيين

الديمقراطيون يهاجمون

الديمقراطيون يهاجمون "صفقة القرن"

تحليلات إسرائيلية:

تحليلات إسرائيلية: "صفقة القرن" ترسخ الأبارتهايد ولا تنقذ نتنياهو

اليوم في جامعة تل أبيب: تظاهرة غضب ضد

اليوم في جامعة تل أبيب: تظاهرة غضب ضد "صفقة القرن"

ردود الفعل الدوليّة بعد الكشف عن تفاصيل

ردود الفعل الدوليّة بعد الكشف عن تفاصيل "صفقة القرن"

حيفا: وقفة احتجاجيّة ضد

حيفا: وقفة احتجاجيّة ضد "صفقة القرن"

الأربعاء: إضراب شامل في غزة رفضًا لـ

الأربعاء: إضراب شامل في غزة رفضًا لـ"صفقة القرن"

نتنياهو: سنفرض القانون الإسرائيلي على الأغوار وجميع المستوطنات

نتنياهو: سنفرض القانون الإسرائيلي على الأغوار وجميع المستوطنات

عباس عن

عباس عن "صفقة القرن": أول القصيدة كُفر

دونالد ترامب يعلن بنود

دونالد ترامب يعلن بنود "صفقة القرن"

المشتركة ترفض ما يُسمى

المشتركة ترفض ما يُسمى "صفقة القرن" جملةً وتفصيلًا

فريدمان: بإمكان إسرائيل ضم مستوطنات الضفة الغربية في أي وقت

فريدمان: بإمكان إسرائيل ضم مستوطنات الضفة الغربية في أي وقت

"صفقة القرن" تقترح إمكانيّة ضم المثلث لدولة فلسطينية مستقبلية

مواجهات في الضفة عقب إعلان تفاصيل

مواجهات في الضفة عقب إعلان تفاصيل "صفقة القرن"

شلحت: ترامب أول زعيم يعترف بـ

شلحت: ترامب أول زعيم يعترف بـ"حقوق اليهود التاريخية" في الضفة الغربية

الصفقة والوصفة المستحيلة للمواجهة

الصفقة والوصفة المستحيلة للمواجهة

الاحتلال يستعد لتصعيد بالضفة في سيناريو غياب التنسيق مع السلطة

الاحتلال يستعد لتصعيد بالضفة في سيناريو غياب التنسيق مع السلطة

استطلاع: 55% من يهود إسرائيل يؤيدون ضم أجزاء من الضفة الغربية

استطلاع: 55% من يهود إسرائيل يؤيدون ضم أجزاء من الضفة الغربية

#نبض الشبكة: من وعد بلفور إلى وعد ترامب

#نبض الشبكة: من وعد بلفور إلى وعد ترامب

المتابعة: الإجماع الفلسطيني رسالة لأميركا وإسرائيل بأن

المتابعة: الإجماع الفلسطيني رسالة لأميركا وإسرائيل بأن "صفقة القرن" لن تمر

نتنياهو يتوجه لموسكو وتوقعات بالإفراج عن السجينة يسسخار

نتنياهو يتوجه لموسكو وتوقعات بالإفراج عن السجينة يسسخار

شحادة: كاحول لافان لا يختلف عن الليكود

شحادة: كاحول لافان لا يختلف عن الليكود

مجلس المستوطنات يعارض

مجلس المستوطنات يعارض "صفقة القرن": تشمل مفاوضات على دولة فلسطينية

التجمّع يدعو للعمل الوحدوي لإفشال صفقة القرن

التجمّع يدعو للعمل الوحدوي لإفشال صفقة القرن

جيش الاحتلال يعزز قواته بالأغوار قبل  نشر

جيش الاحتلال يعزز قواته بالأغوار قبل نشر "صفقة القرن"

يوم أسود... حانت لحظة الحقيقة

يوم أسود... حانت لحظة الحقيقة

لمناقشة تداعيات

لمناقشة تداعيات "صفقة القرن": عباس يدعو قادة حماس لاجتماع القيادة الطارئ

اعتقالات بالضفة وهدم منشأة تجارية بالقدس

اعتقالات بالضفة وهدم منشأة تجارية بالقدس

ملف |

ملف | "صفقة القرن": مَن لا يملك... لمن لا يستحق

تعزيزات أمنية في الضفة: عباس لن يمنع تصعيدا في مواجهة الاحتلال

تعزيزات أمنية في الضفة: عباس لن يمنع تصعيدا في مواجهة الاحتلال

"صفقة القرن": حماس تدعو لـ"النفير العام" وفتح بـ"حالة استنفار كامل"

ترامب: الإعلان عن

ترامب: الإعلان عن "صفقة القرن" الثلاثاء في السابعة مساءً

الأمم المتحدة لم تطلع على تفاصيل

الأمم المتحدة لم تطلع على تفاصيل "صفقة القرن" الأميركية

ماذا نتعلم من فيروس كورونا؟

ماذا نتعلم من فيروس كورونا؟

الهيئة العليا لمسيرة العودة تدعو للتظاهر يومي الثلاثاء والأربعاء

الهيئة العليا لمسيرة العودة تدعو للتظاهر يومي الثلاثاء والأربعاء

"صفقة القرن": حل الدولتين بمقاييس اليمين الإسرائيلي

اشتراطات خليجية للمشاركة في

اشتراطات خليجية للمشاركة في "صفقة القرن": إصرار أقرب للتخلّي

"يوم غضب": رفض فلسطيني مطلق لـ"صفقة القرن"

نتنياهو عن

نتنياهو عن "صفقة القرن": خطة تدفع مصالحنا الأكثر أهمية

نتنياهو: تحدثت مع بوتين حول سورية واستمرار التنسيق بين جيشينا

نتنياهو: تحدثت مع بوتين حول سورية واستمرار التنسيق بين جيشينا

"صفقة القرن لمساعدة نتنياهو ولصرف الأنظار عن محاكمة ترامب"

د. عزمي بشارة: عن الحلقة الأخيرة المرتقبة من دراما

د. عزمي بشارة: عن الحلقة الأخيرة المرتقبة من دراما "صفقة القرن"

غانتس يطير إلى واشنطن لبحث

غانتس يطير إلى واشنطن لبحث "صفقة القرن" مع ترامب

غانتس يلبي دعوة ترامب:

غانتس يلبي دعوة ترامب: "صفقة القرن" حجر أساس لأي تسوية

القواسمي: ترامب ونتنياهو لن يجدا مشتريًا لصفقة القرن

القواسمي: ترامب ونتنياهو لن يجدا مشتريًا لصفقة القرن

"صفقة القرن": مَن لا يملك... لمن لا يستحق

نحو انتفاضة ثالثة

نحو انتفاضة ثالثة

"كاحول لافان" تبحث تلبية أو رفض دعوة ترامب لغانتس

تحليلات:

تحليلات: "صفقة القرن" إنجاز لنتنياهو لكنها تستدعي انتفاضة أخرى

شطب الحقوق الفلسطينية وأزمات ترامب ونتنياهو

شطب الحقوق الفلسطينية وأزمات ترامب ونتنياهو

حماس تتوعد

حماس تتوعد "صفقة القرن"

أبو ردينة: نحذر إسرائيل وأميركا من تطبيق

أبو ردينة: نحذر إسرائيل وأميركا من تطبيق "صفقة القرن"

"صفقة القرن": 4 شروط تعجيزية لإقامة الدولة الفلسطينية

عباس يستقبل بوتين في بيت لحم

عباس يستقبل بوتين في بيت لحم

غانتس أيّد نشر

غانتس أيّد نشر "صفقة القرن" بعد استياء إدارة ترامب منه

تقرير: ترامب يدرس طرح

تقرير: ترامب يدرس طرح "صفقة القرن" قبل الانتخابات الإسرائيلية

إدانة فلسطينية لتصريحات سفير واشنطن بإسرائيل حول الضفة

إدانة فلسطينية لتصريحات سفير واشنطن بإسرائيل حول الضفة

إدارة ترامب تدرس إمكانية طرح

إدارة ترامب تدرس إمكانية طرح "صفقة القرن" قبل الانتخابات الإسرائيلية