في محاولة جديدة... السيسي يتحدى الغش الإلكتروني!

 في محاولة جديدة... السيسي يتحدى الغش الإلكتروني!

أصدر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم، الأربعاء، قرارًا جمهوريًا بتشكيل لجنة لـ'تطوير امتحانات الثانوية العامة ومواجهة الغش الإلكتروني'.

ويأتي القرار بعد موجة انتقادات لوزارة التربية والتعليم جراء تسريب أسئلة امتحانات أكثر من مادة بالشهادة الثانوية، خلال امتحانات العام الجاري، التي انتهت قبل أسابيع، وتداولها على نطاق واسع ما أجبر السلطات على إرجاء امتحان مادتين، في اللحظات الأخيرة، وهما مادتي 'الديناميكا' و'التربية الدينية'.

ونشرت الجريدة الرسمية، اليوم، الأربعاء، قرار تشكيل اللجنة، مشيرة إلى أنها ستتولى 'تطوير امتحانات الثانوية العامة ومواجهة الغش الإلكتروني'.

ويرأس اللجنة الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، وتضم 20 عضوًا آخر، بينهم تربويون وضباط بالجيش والشرطة والأمن القومي (جهاز استخباراتي)، إلى جانب قضاة.

 وبحسب الجريدة الرسمية، 'من حق اللجنة أن تشكل لجانا فرعية، إذا اقتضى الأمر ذلك، بما يعينها على القيام بأعمالها وأن تستعين بما تراه مناسبا من ذوي الخبرة والكفاءة لإنجاز مهامها'.

وتعد اختبارات الثانوية العامة، التي يؤديها 560 ألف طالب وطالبة، التي بدأت مطلع حزيران/ يونيو الماضي، وانتهت مطلع الشهر الجاري، الأهم على الإطلاق في مصر، كونها المحطة الفاصلة بين مرحلتي التعليم الأساسي والجامعي.

وسبق أن تمكنت صفحات على موقع 'فيسبوك' في مصر، أبرزها 'شاومينج بيغشش ثانوية عامة'، من نشر الأسئلة والإجابات النموذجية لامتحاني اللغة العربية والتربية الدينية، مطلع الشهر الجاري، ما دفع السلطات لإلغاء اختبار التربية الدينية.

ودشن الناشطون، في الأشهر القليلة الماضي، على منصات التواصل الاجتماعي، 'فيسبوك' و'تويتر'، وسمي #تسقط_وزاره_التعليم و#ثانويه_عامه يسخروا من خلالهما بضعف أداء الوزارة بمنع تسريب الامتحانات.

اقرأ/ي أيضًا | شاومينج بيغشش ... ثورة ضد التعليم الفاسد

وألقت السلطات المصرية، خلال هذه الفترة علي أكثر من 20 متهم، بينهم مسؤولون، متهمون بتسريب الامتحانات.