صحيفة نرويجية: لن نذعن لمحو أهم صور حرب فيتنام

صحيفة نرويجية: لن نذعن لمحو أهم صور حرب فيتنام
الصفحة الأولى للجريدة (أ.ب)

اتهمت أكبر صحيفة في النرويج موقع التواصل الاجتماعي الأكبر، فيسبوك، بممارسة الرقابة، بعدما قام بحذف صورة شهيرة ترجع للحرب الفيتنامية، تظهر فيها فتاة تركض عارية في الشارع بعد قصف بقنابل النابالم.

ونٌشرت الصورة على الصفحة الأولى لصحيفة 'أفتنبوستن'، اليوم الجمعة، إلى جانب خطاب مفتوح للرئيس التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرغ.

وانتقدت الصحيفة في الرسالة قيام الشركة، أمس، الخميس، بحذف الصورة من على صفحة الصحيفة على موقع فيسبوك بموجب قواعد مكافحة 'العري'.

وقال رئيس التحرير، إسبين إيجيل هانسين، إن صحيفته لن 'تذعن' للطلب بإزالة الصورة التي التقطها نيك أوت في عام 1972، وحصلت الصورة على إحدى جوائز بوليتزر (في مجال الصحافة، التي تمنحها سنويًا جامعة كولومبيا بولاية نيويورك الأميركيّة).

يشار إلى أن الصحيفة ليست المستخدم الوحيد لفيسبوك الذي شمله حظر العري، الذي طال صورة أوت المميزة.

وشاركت رئيسة الوزراء النرويجية، إرنا سولبرغ، صورة الحرب الفيتنامية اليوم، الجمعة، على صفحتها على فيسبوك وعلقت عليها، قائلة إن الشركة 'اتخذت قرارًا خاطئًا بحظر مثل هذه الصور'.

وأفادت هيئة الإذاعة والتلفزيون النرويجية (إن آر كيه) ووكالة أنباء إن تي بي، بأنه بعد ساعات لاحقة لم يعد المنشور مرئيًا ولم تقم رئيسة الوزراء بإزالته بنفسها.

وقال رئيس التحرير، هانسين، إن الصحيفة تلقت رسالة إلكترونية (إيميل) أمس الأول، الأربعاء، من مكتب فيسبوك في هامبورغ، يطلب إزالة الصورة.

اقرأ/ي أيضًا | هل حظر فيسبوك عبارة "السلام عليكم"؟

وأضاف أنه بعد أقل من 24 ساعة لاحقة 'تدخلتم بأنفسكم ومسحتم المقال والصورة من صفحة أفتنبوستن على موقع فيسبوك'.

ملف خاص | العودة إلى المدارس