هل يسلم "فيسبوك" بيانات فلسطينيين للاحتلال؟

هل يسلم "فيسبوك" بيانات فلسطينيين للاحتلال؟

يخشى القائمون على حملة 'فيسبوك يحظر فلسطين #FBCensorsPalestine'، من قيام موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك' بتسليم بيانات مستخدمين فلسطينيين لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، إثر الاتفاق الذي أبرم بين السلطات الإسرائيلية وإدارة 'فيسبوك'.

وأكد القائمون على الحملة، في بيان لهم نشر على فيسبوك، إن 'المعطيات تتحدث عن مراقبة نشاط الفلسطينيين على موقع فيسبوك، ورصد المنشورات التي يقوم بها المستخدمين، وتبادل هذه المعلومات من خلال لجنة خاصة تم تشكيلها عقب الاتفاق بين إدارة فيسبوك والسلطات الإسرائيلية'.

وأضاف البيان أن 'الحملة تخشى أن تكون هذه المعطيات سببًا في اعتقال السلطات الإسرائيلية عددًا من الشبان الفلسطينيين، موخرًا، بتهمة التحريض على العنف على خلفية منشوراتهم ونشاطهم عبر الموقع'.

وحمل القائمون على الحملة، 'إدارة فيسبوك، كامل المسؤولية حول مساعدتها لسلطات الاحتلال في ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان، بما فيها ملاحقة الناشطين الفلسطينيين واعتقالهم'.

وكانت الحملة الفلسطينية الواسعة #FBCensorsPalestine، ضد رقابة 'فيسبوك'، وتضييقهم على الفلسطينيين، قد انطلقت في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي، ودعت للمشاركة في إيقاف النشر والتفاعل على صفحات وحسابات 'فيسبوك' عن طريق تجميد النشر.

اقرأ/ي أيضًا | 'عرب 48' يشارك في حملة 'وقف النشر' في فيسبوك

وذلك في أعقاب حذف إدارة 'فيسبوك'، لأكثر من عشرة حسابات لمديري ومحرري اثنتين من أكبر الصفحات الفلسطينية الإخبارية، وهما وكالة شهاب للأنباء، التي يتابعها أكثر من 6 ملايين شخص، وشبكة قدس الإخبارية، التي يتابعها أكثر من 5 ملايين شخص، دون سابق إنذار أو تنويه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018