مذيع "فوكس نيوز" يرفض الاعتذار لبوتين: ربما في 2023

مذيع "فوكس نيوز" يرفض الاعتذار لبوتين: ربما في 2023
بوتين خلال رد الكرملين (أ.ب)

تجاهل الكرملين، اليوم الثلاثاء، رفض مقدم برامج بشبكة "فوكس نيوز" الإخبارية، الاعتذار عن تعليقات أدلى بها بشأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لكنه قال إن تصريحاته انعكست سلبا على القناة الأميركية.

وفي مقابلة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بثت مطلع الأسبوع، وصف بيل أوريلي، مقدم البرامج على "فوكس نيوز"، بوتين بأنه "قاتل"، وذلك لدى محاولته الضغط على الرئيس الأميركي ليشرح باستفاضة أكبر لماذا يحترم نظيره الروسي.

وقال الكرملين، أمس الإثنين، إنه يريد اعتذارا لما قال إنها تعليقات "غير مقبولة ومهينة"، لكن أوريلي رفض طلب الاعتذار.

وقال أوريلي على "فوكس نيوز" في وقت متأخر من مساء أمس، الإثنين: "أعمل على هذا الاعتذار لكنه قد يستغرق بعض الوقت. ربما تراجعوني بشأنه بحلول...2023."

وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين للصحافيين، إن الواقعة أظهرت أن أوريلي لديه فهم مختلف لما يعنيه الذوق العام وسخر من أن الكرملين سيعود إلى الأمر عام 2023.

وأضاف بيسكوف: "هذه واقعة مؤسفة للغاية لشركة فوكس على الأقل من وجهة نظرنا". وقال إن سلوك أوريلي انعكس سلبا على القناة، وهي واحدة من أعلى الشبكات الإخبارية الأميركية مشاهدة من التي تعمل بنظام الاشتراكات.

بيد أن بيسكوف أشار إلى أن الكرملين سيتوقف عن إثارة القضية. وتابع "لا نميل إلى المبالغة في هذا الأمر أو إعطائه أهمية أكبر مما يستحق."

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018