الفساد يعصف بـ"الأهرام": إحالة 4 رؤساء سابقين للمحكمة بسبب "هدايا مبارك"

الفساد يعصف بـ"الأهرام": إحالة 4 رؤساء سابقين للمحكمة بسبب "هدايا مبارك"
أرشيفية (أ ف ب)

كشفت مصادر قضائية مصرية لوسائل إعلام محلية، اليوم الإثنين، أن النائب العام المصري، أحال أربعة رؤساء سابقين لمؤسسة الأهرام الصحفية إلى محكمة جنايات القاهرة في قضية فساد.

وتتهم النيابة العامة المصرية كل من إبراهيم نافع وصلاح الغمري وعبد المنعم سعيد ومرسي عطا الله، الذين رأسوا مجلس إدارة المؤسسة في فترات مختلفة، بارتكاب وقائع إضرار بأموال المؤسسة عُرفت إعلاميا بهدايا مؤسسة الأهرام.

وتمثلت الوقائع في تقديم هدايا من المؤسسة وصفها مصدر بأنها "باهظة الثمن" إلى الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، وأفراد أسرته ومسؤولين في عهده.

وقدرت النيابة قيمة الهدايا بمبلغ 268 مليونا و121 ألف جنيه (15 مليون دولار)، بحسب المصادر القضائية.

وكانت صحيفة الأهرام قد ذكرت في كان الأول/ يناير 2013، أن نيابة الأموال العامة العليا وافقت على طلب مبارك بسداد 18 مليون جنيه لخزانة المؤسسة، قالت الصحيفة إنها قيمة الهدايا التي قبلها الرئيس السابق وأفراد أسرته منها.

ونشرت وسائل الإعلام المحلية أنباء في أوقات متفاوتة عن قيام مسؤولين سابقين آخرين بسداد قيمة هداياهم.

وبعد ثورة 25 كانون الثاني/ يناير 2011، التي أطاحت بمبارك، أحيل الرئيس السابق وأبناه علاء وجمال ومسؤولون كبار في حكومته ورجال أعمال مقربون منه إلى المحاكمة في قضايا فساد، غير أن معظم رجال مبارك نالوا البراءة بأحكام نهائية.

وأدين مبارك وأبناه بحكم نهائي في قضية عرفت إعلاميا بالقصور الرئاسية، وحكم على كل منهم بالسجن ثلاث سنوات.

ويشغل عبد المنعم سعيد، حاليا، منصب رئيس مجلس إدارة مؤسسة المصري اليوم للصحافة والطباعة والنشر والإعلان والتوزيع، التي تصدر صحيفة (المصري اليوم) اليومية المستقلة.

وكان سعيد من بين المعينين لعضوية المجلس القومي لمواجهة الإرهاب والتطرف، الذي أصدر الرئيس السيسي قرارا بإنشائه، يوم الأربعاء الماضي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018