ما هو الوقت الأنسب للنشر في شبكات التواصل الاجتماعي؟

ما هو الوقت الأنسب للنشر في شبكات التواصل الاجتماعي؟
(pixabay)

تشغل شبكات التواصل الاجتماعي حيز كبير في عملية التسويق والدعاية، إذ تعتبر من أفضل الطرق للوصول للجمهور.

لكن، الأمر لا يبدو سهلا، لكي تصل للجمهور عليك بمعرفة الأوقات المناسبة للنشر، وهو أمر صعب، "لتداخل العوامل المؤثرة مثل الجمهور المستهدف، والمنطقة، والهدف المراد تحقيقه، ونوع المعلومات التي تنشرها أو المنتج الذي تسوق له كما يختلف اﻷمر من منصة إلى أخرى"، يقول احد خبراء شبكات التواصل الاجتماعي.

ولا يتم اختيار الوقت حسب الشعور بالحاجة للنشر، ولكن يعتمد الأمر على الوقت الذي يتواجد به المتابعون على الشبكة التي تستخدمها، فكيف يمكن معرفة الوقت المناسب لمتابعيك؟

  فيسبوك

وصل موقع فيسبوك بحسب الإحصائية الأخيرة التي نشرت عبر موقعه، إلى 2 مليار مستخدم نشط شهريا حول العالم.

ولكي تصل إلى كل المستخدمين أو عدد كبير منهم، عليك بتحفيزهم للمشاركة، ومتابعة اهتماماتهم والأوقات التي يتواجدون بها، كما تختلف نسبة التأثير حسب اختلاف المحتوى.

وتعد مقاطع الفيديو المحتوى الأكثر انتشارا على الفيسبوك، وتصل نسبة انتشارها إلى 8.71% مقارنة بالصور التي تصل نسبة انتشارها إلى 5.77%، كما لا يؤثر الصوت المصاحب للفيديو بشكل كبير، بل وجدت بعض الدراسات أن نسبة انتشار الفيديو الصامت تصل إلى 85%، لذلك يفضل التركيز على الفيديو الجذاب الذي لا يعتمد على الصوت، بل على بعض التعليقات التوضيحية المصاحبة للفيديو.

كما أن الحفاظ على استراتيجية واضحة للنشر مع متابعة تعليقات المستخدمين والربط بين المنشورات القديمة التي انتشرت بين المستخدمين والجديد الذي تنشره يؤدي إلى تحقيق نسبة انتشار جيدة للغاية، كما يفضل الحفاظ على المشاركات القصيرة والتفاعلات السريعة لإبعاد المستخدمين عن الملل.

تزداد معدلات المشاركة بنسبة 18% نهاية الأسبوع (أيام الخميس والجمعة) بشكل عام، كما أن أفضل أوقات النشر في باقي أيام الأسبوع من الواحدة إلى الرابعة مساءً، استنادا إلى معدلات النقر، وتعد الأوقات المبكرة في أيام الإجازات من أسوأ الأوقات للنشر، كما يحتاج المستخدمون الى حافز للمشاركة في منتصف النهار، كما يحتاجون في أيام العطلات إلى محتوى مضحك أو مشاركات سريعة بين الحين والآخر للحفاظ على التفاعل.

تويتر

اما تويتر، فيعتبر من أسرع الطرق للتواصل مع المستخدمين عبر الشبكات الاجتماعية، وتعتمد الكثير من الشركات عليه للمشاركة والتفاعل مع العملاء، ويتميز بالمحتوى القصير، الذي يجذب العديد من المستخدمين الذين يبحثون عن تغذية سريعة بالمعلومات دون تضييع للوقت.

كما يتميز بكثرة المتابعة في أيام العمل والساعات المبكرة، مثل أوقات ذهاب الناس لأعمالهم، وتعد مدة صلاحية التغريدة قصيرة للغاية؛ وهي مدة تفاعل المستخدمين مع المحتوى المنشور، وتصل إلى متوسط 8ساعات، لذلك يفضل أن تتابع النشر والتفاعل مع المستخدمين بحد أدنى 4 تغريدات يوميا.

يمكنك استخدام أدوات لجدولة التغريدات الخاصة بك ليتم نشرها تلقائيا في أوقات محددة مثل: "Hootsuite" و"Buffer" و "Twuffer"، كما يوجد العديد من اﻷدوات الأخرى التي تساعدك في الجدولة، لكن من المهم المحافظة على متابعة تعليقات ومشاركات المتابعين.

الحل الذكي لمعرفة أوقات المتابعة الجيدة للنشر، هو متابعة الشركات الكبيرة والعلامات التجارية في نفس مجالك، والتركيز على نشر الإيجابيات عن صناعتك، وتعد جميع أيام العمل من الساعة 12 ظهراً إلى 3 مساءً أو 5 مساءً هي أوقات مناسبة للنشر على تويتر، بينما يزداد التفاعل في نهاية الأسبوع (يوم الخميس)، وقد تختلف الأوقات حسب المنطقة التي تستهدفها ونوعية المتابعين لذلك ينبغي متابعة المشاركات والتفاعل على حسابك لمعرفة الأوقات التي تزداد فيها نسب التفاعل والتركيز عليها.