ترامب: إزالة تماثيل الكونفدرالية "تمزيق" للحضارة الأميركية

ترامب: إزالة تماثيل الكونفدرالية "تمزيق" للحضارة الأميركية

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن تاريخ وحضارة الولايات المتحدة يتعرضان "للتمزيق" بعد إزالة تماثيل لشخصيات من حقبة الكونفدرالية.

وكتب ترامب على تويتر "من المحزن رؤية تمزيق تاريخ وحضارة بلادنا العظيمة بإزالة التماثيل والصروح الجميلة".

وأضاف "لا تستطيعون تغيير التاريخ، ولكن يمكنكم التعلم منه. روبرت ي. لي، وستونوول جاكسون -- من التالي: واشنطن، جيفرسون؟ هذه حماقة!".

وتأتي هذه التغريدات، لتزيد من العاصفة السياسية التي أطلقتها تصريحات الرئيس التي ألقى فيها بالمسؤولية على الطرفين في العنف الدموي الذي وقع بين تجمع لدعاة تفوق العرق الأبيض، في شارلوتسفيل في فيرجينيا، وتظاهرة مضادة لهم.

وشارك في تجمع "توحيد اليمين" مئات من النازيين الجدد وأعضاء حركة "كو كلاكس كلان" وعدد من المنادين بتفوق العرق الأبيض، وهتفوا بشعارات معادية للسامية. وكان السبب الشكلي وراء التجمع إزالة تمثال الجنرال روبرت لي، أحد رموز الكونفدرالية، من حديقة شارلوتسفيل.

وقال ترامب في تغريدة ثالثة "سنفتقد إلى الجمال الذي يتم إزالته من مدننا وبلداتنا وحدائقنا، ولن يتم استبداله بشيء يضاهيه جمالا".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة