روسيا تخلي مسؤوليتها من "حادثة الدرج"!

روسيا تخلي مسؤوليتها من "حادثة الدرج"!
(أ ف ب)

لم تخلُ أول زيارة لملك سعودي إلى الكرملين في تاريخ العلاقات بين البلدين، من الأحداث الكوميدية، حيث بدأت الزيارة بحادثة تعطل السلم الكهربائي للطائرة السعودية أثناء نزول الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، من طائرته الملكية في مطار فنوكوفو في موسكو.

وأظهرت مقاطع الفيديو التي التقطتها عدسات الكاميرات التي كانت ترصد اللحظات الأولى لزيارة العاهل السعودي، كيف تعطل السلم الكهربائي فجأة، أثناء نزول بن عبد العزيز عليه لملاقاة مستقبليه من المسؤولين الروس، ليرتبك الوفد السعودي المرافق للحظات تسمّر فيها الملك في مكانه، ليضطر أخيرًا إلى متابعة نزوله سيرا على الأقدام.

وفي تعليقها على الموضوع، قالت السكرتيرة الصحفية للإدارة الرئاسية في الكرملين، إيلينا كريلوفا، إن السلم الكهربائي المعطل "أحضره الجانب السعودي معه، وإن الإدارة الرئاسية في روسيا الاتحادية لا تستخدم هذا النوع من السلالم الأجنبية على الإطلاق".

وأضافت كريلوفا أن الجانب السعودي جلب السلم معه حيث "قام الأخصائيون والتقنيون السعوديون الذين وصلوا مع الوفد، بجمع وإعداد هذا السلم الذي يبلغ طوله 15 مترا للعمل بشكل مستقل ودون أي تدخل من الجانب الروسي".

هذا وتناول رواد المواقع الاجتماعي التعليق على "حادثة الدرج" بكثير من السخرية، فيما انتقد مغردون سعوديون بروتوكول الاستقبال للعاهل السعودي، خصوصا عدم استقبال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، للملك، ما اعتبروه انتقاصًا للهيبة الملكية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018