إعلان عنصري لشركة "دوف" يجبرها على الاعتذار

إعلان عنصري لشركة "دوف" يجبرها على الاعتذار
إحدى صور الإعلان

قدمت شركة "دوف" العالمية اعتذارًا شديدًا لزبائنها ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب إعلان نشرته على موقع "فيسبوك"، اعتبره كثيرون عنصريًا ومسيئًا لذوي البشرة الداكنة.

ويظهر الإعلان صورًا لامرأة سوداء يتحول لون وجهها إلى الأبيض بعد أن تستخدم أحد منتجات الشركة، وبعدها تتحول إلى امرأة ذات ملامح آسيوية.

واستخدمت في الحملة الإعلانية ثلاث صور، إذ تظهر امرأة سوداء تخلع قميصها لتكشف عن امرأة بيضاء. وفي الصورة الثالثة، تخلع المرأة البيضاء ملابسها لتظهر امرأة آسيوية.

وقالت شركة دوف، المتخصصة في منتجات العناية الشخصية، على حسابها بموقع تويتر: "نأسف للغاية إزاء الإساءة التي سببها الإعلان".

وحذف الإعلان من على موقع فيسبوك، لكن بعد أن أثار موجة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي. واتهم بعض المستخدمين الشركة بـ"العنصرية".

ولكن مستخدمين آخرين قالوا إنهم يعتقدون أن الشركة حاولت الإشارة إلى أن الصابون يمكن استخدامه من كافة الأعراق. وكتب أحد مستخدمي فيسبوك: "اعتقد أنهم يقصدون أنه يصلح لكل أنواع البشرة".

وذكرت هذه الحملة بمواقف سابقة مثيرة للجدل من جانب الشركة.

ففي عام 2011، اتهمت شركة دوف بالعنصرية، بسبب استخدامها صورة تظهر ثلاث نساء قبل وبعد استخدام منتجها، وتظهر في الصورة ثلاث نساء متدرجات اللون، والأخيرة منهن هي الأكثر بياضا، ويفهم من الصورة أنها النتيجة النهائية لاستخدام المنتج.