البحرين على الخط مع تل أبيب: تحريض على الفلسطينيين

البحرين على الخط مع تل أبيب: تحريض على الفلسطينيين
تصوير شاشة

أقدم أحد الصحافيين البحرينيين على التحريض ضد المقاومة الفلسطينية، وذلك من خلال فتح خط اتصال بين تل أبيب والعاصمة البحرينية المنامة، حيث بثت القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي، مساء أمس الأربعاء، مقابلة مع من وصفته بأنه "باحث وكاتب سياسي" يدعى عبد الله الجنيد.

وبحسب الصحافي تسفيكا يحزقيلي، من القناة العاشرة الإسرائيلية، فإن الجنيد هو "صحافي بلاط العائلة المالكة" في البحرين، وأنه "تلقى أمرا بالتحدث إلى وسيلة إعلام إسرائيلية". ويذكر أن يحزقيلي هو محلل الشؤون العربية في القناة العاشرة، وأصبح في السنوات الأخيرة متدينا متزمتا ويعتمر قلنسوة ويدلي بأقوال تدل على كراهية للعرب عموما والفلسطينيين خصوصا.

وقال الجنيد بعد توضيح يحزقيلي بأنه من القناة العاشرة الإسرائيلية، إنه "يسرني ذلك". وتحدث بداية عن وجود "تهديد إيراني مباشر" على إسرائيل ودول خليجية، وإن هذا تهديد على الأمن القومي لهذه الدول.

وفيما ادعى يحزقيلي أن حركة حماس تهدد إسرائيل وتحدث عن "الإرهاب"، قال الجنيد إنه "الآن دوركم. حماس لن تتصالح مع منظمة التحرير الفلسطينية، إلا بعد أن تم عزلها عن ممولها الأساسي وطرفي الإخوان المسلمين، وأقصد تركيا وقطر. وعندما تحقق ذلك وجدت أن عليها إعادة تقييم موقفها السياسي وانفتحت وتصالحت" في إشارة إلى اتفاق المصالحة الفلسطينية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018