"عزيزي اللورد روتشيلد": وثائقي يناقش "مانفيستو الاحتلال"

"عزيزي اللورد روتشيلد": وثائقي يناقش "مانفيستو الاحتلال"

يُعرض على شاشة التلفزيون "العربي"، من لندن، مساء اليوم الإثنين، الفيلم الوثائقي "عزيزي اللورد روتشيلد"، والذي يتناول "تصريح بلفور" بعد 100 عام على إصداره.

صادف الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، الذكرى المئوية لتصريح بلفور (الذي سمي لاحقاً باسم وعد بلفور)، بضع كلمات مكتوبة باللغة الدبلوماسية الإنجليزية الشهيرة، تم إعادة صياغتها عدة مرات حتى تحولت إلى (مانفيستو الاحتلال) أنشأت الكيان الإسرائيلي.

اعتُبر "وعد بلفور في بعض الأدبيات اللاهوتية اليهودية وكأنه ارتجاع وعد الرب الذي نطقه في السماء قبل 3000 سنة، وردده بلفور على الأرض عام 1917 .

واعتُبر في تأويل النص السياسي، بأنه أخطر نص عرفه التاريخ المنطقة العربية، كانت نتيجته النكبة الفلسطينية الحية حتى اليوم وما تبعها من قلق في بنية الديمغرافية والتاريخ والجغرافية في الشرق الأوسط، جعله المكان الأكثر خطورة وعدم استقرار في العالم.

يقدم الفيلم قراءة بالعمق، لتفكيك فكرة "لا شرعية الوعد الأخطر في التاريخ"، فبعد مئة عام من الوعد ما زالت أثاره حاضرة في التاريخ حتى اليوم.

يطرح فيلم "عزيزي اللورد روتشيلد" مجموعة من الأسئلة العميقة منها: هل وعد بلفور هو البداية أما أنه سبقه تحضيرات كثيرة؟ ما دور عائلة روتشيلد الحقيقي قبل الوعد وبعد الوعد؟ هل تعرضت الحكومة البريطانية للابتزاز؟ أم عملت الحكومة البريطانية على استغلال الحركة اليهودية ومحاولة تحييدها في الحرب العالمية الثانية؟ هل على الحكومة البريطانية الاعتذار؟ ما هي الملابسات الحقيقة للوعد، ماذا وعد به اللورد روتشيلد بالمقابل؟

يشارك بالفيلم كلا من: البرفسور آفي شلايم، البروفسور إيلان بابيه، الدكتور أيان بلاك، الدكتور برنارد ريغن، البارونة جينفير طنغا، اللورد لازلي ترنبورغ، الدكتورة غادة كرامي.

فيلم عزيزي اللورد روتشيلد، يذهب إلى الرواية الإسرائيلية ويحاورها ويستخلص من أكاديميين مرموقين أخلاقيين "محسوبين بالولادة على إسرائيل"، رفضهم الصارم للوعد، وما استتبعه من نتائج كارثية على شعوب المنطقة، ويعتبر خطوة جريئة وتفكير غير نمطي بالمعالجة، مما يعزز التفكير النقدي والعلمي للوقائع ونقدمها للجيل الجديد، فالصراع مازال مستمرًا ومن أهم نتج عن الوعد هو: كيان الميعاد.

يُعرض "عزيزي اللورد روتشيلد" مساء اليوم، الإثنين، في تمام التاسعة بتوقيت القدس، والساعة السابعة بتوقيت غرينتش (GMT).

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018