صورة "عين مليلة": تضامن جزائري وانزعاج سعودي

صورة "عين مليلة": تضامن جزائري وانزعاج سعودي
(تويتر)

خلفت صورة كبيرة رفعتها جماهير رياضية جزائرية بأحد ملاعب شرقي البلاد، قبل يومين، تضامنا مع قضية القدس جدلا كبيرا، بعد أن أعلن السفير السعودي في الجزائر سامي بن عبد الله الصالح، "انزعاج" سلطاته من ظهور الملك سلمان بن عبد العزيز إلى جانب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب.

والأول من أمس، السبت، رفع مشجعون بمدينة عين مليلة، خلال مباراة جمعت فريقهم مع نادي غالي معسكر، "لافتة كبيرة"، حملت صورة فيها وجه واحد نصفه للعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، وترامب، وإلى جانبهما مجسم للمسجد الأقصى بالقدس كتب عليها عبارة "وجهان لعملة واحدة".

وجاءت هذه الخطوة من المشجعين للتعبير عن احتجاجهم على قرار الرئيس الأميركي باعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وأمس الأحد، تداول ناشطون جزائريون وسعوديون هذه الصورة على نطاق واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وسط تراشق بسبب ما اعتبره مغردون سعوديون "إساءة" للملك، فيما قال جزائريون إنها عفوية وتعبر فقط عن واقع تضامنهم مع القدس.

وتناقلت وسائل إعلام سعودية هذا الخبر على نطاق واسع أيضا واعتبرته "إهانة" للملك سلمان بن عبد العزيز.

وكتب السفير السعودي بالجزائر سامي الصالح، على موقع "تويتر" تغريدة رد فيها على أحد النشطاء من بلاده احتج على الصورة بالقول "جاري التأكد من ذلك، وسنقوم بما يجب".

ولم يصدر أي تعليق من السلطات الجزائرية على القضية إلى حد الآن.