تسريبات شبكة "أورينت": تعاون وترويج لمشاريع إسرائيل بسورية

تسريبات شبكة "أورينت": تعاون وترويج لمشاريع إسرائيل بسورية
صورة توضيحية

كشفت صحيفة "العربي الجديد"، في تحقيق نشرته على موقعها الإلكتروني، اليوم الأربعاء، عن العلاقات بين شبكة "أورينت" الإعلامية وبين إسرائيل، وعمل الشبكة على ترويج مصالح الأخيرة في الجنوب السوري.

ويملك الشبكة التي تبث برامجها من استوديوهات في دبي، رجل الأعمال محمد غسان عبود، وهو سوري مقيم بالإمارات، وهو مالك ورئيس مجلس إدارة مجموعة أورينت الإعلامية ومؤسسة أورينت للأعمال الإنسانية.

ونشرت الصحيفة تسريبات من رسائل وتعليمات وصلت للعاملين في المحطة عن طريقة التعامل مع مشاريع إسرائيل في جنوب سورية، ومنها مشروع "حسن الجوار"، الذي يديره الجيش الإسرائيلي، والذي يسعى إليه منذ سنوات، لكن أعلن عنه العام الماضي فقط.

وقال عبود في إحدى التسريبات، بحسب "العربي الجديد"، إن دور إسرائيل في الجنوب السوري هو "حفظ الأمن للسكان والمساعدة على عودة اللاجئين وبدء حياة اقتصادية لا دور فيها لاقتصاد الحرب". ويأتي هذا بعد أن صرح في وقت سابق أن إسرائيل هي "بيت الدعارة" التي يريد الجميع الذهاب إليه لكن دون ان يراهم أحد.

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن عددًا من الاجتماعات عقد بين ممثلين عن مؤسستي أورينت الإعلامية والإنسانية ومسؤولين سياسيين وأمنيين إسرائيليين، من بينها اجتماع عقد في مدريد في تشرين الأول/ أكتوبر من عام 2016، أكد حدوثه مصدران سوريان متطابقان، كشفا أن الحاضرين من الجانب السوري كان على رأسهم غسان عبود، ومحمد عمار مارتيني، مدير مؤسسة أورينت الإنسانية التي يرأسها عبود، وشادي مارتيني والذي يعرف نفسه عبر موقع "لينكد" أنه رئيس العلاقات الدولية في مؤسسة أورينت للأعمال الإنسانية، ومدير الإغاثة والعلاقات الإقليمية في مؤسسة (تحالف الأديان لإغاثة اللاجئين السوريين ) MFA) Multi Faith Alliance For Syrian Refugees).

سألت "العربي الجديد" شادي مارتيني حول دوره في اجتماع مدريد ومشاركته هو وعمار مارتيني وغسان عبود والصحافي محمد عبدالرحيم (مدير قناة أورينت الأسبق) والصحافية ديمة عز الدين، فأجاب في تصريح خاص: "كنت ممثلا عن Mfa وكان الاجتماع مع المنظمات الإغاثية للبحث عن شركاء"، أما ديمة عز الدين فردت على تلك المشاركة بالقول "إنها رفضت أن تستمر بهذه الاجتماعات لرفضها اللقاء مع إسرائيليين".

وبتاريخ 2 آب/ أغسطس 2017، نشرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية صورة عن حساب شادي مارتيني يظهر فيها وفي الخلفية جنود من جيش الاحتلال في هضبة الجولان السوري المحتل، ويؤكد شادي مارتيني معرفته بأن برنامج "حسن الجوار" يدار من الجيش الإسرائيلي، مقرا بأن المساعدات التي ساهم في إدخالها الجنوب السوري تمت عن عبر البرنامج.

وعملت ديمة عزالدين في القناة خلال الفترة من يونيو/حزيران 2015 وحتى شهر أكتوبر/تشرين الأول من عام 2016، ورفضت حضور اجتماعات أخرى بحسب ما ذكرته في مقال بـ"العربي الجديد"، أشارت فيه إلى حضور اجتماع مدريد، بينما رفضت المشاركة في ما تلاه من اجتماعات.

يشكل شادي مارتيني، بحسب التحقيق، حلقة الوصل ما بين مؤسستي أورينت و MFA ويكشف بحث معمق أجراه معد التحقيق عن مستوى متقدم من علاقة الشراكة القائمة بين المؤسستين، إذ تعمل MFA كمؤسسة وسيطة لتمرير وتنسيق دخول المساعدات إلى جنوب سورية عبر الجيش الإسرائيلي، وفقا لبيان صحافي منشور على موقع MFA بتاريخ 20 يوليو/تموز 2017.

وجاء في التحقيق أن مراسل أورينت في القنيطرة شارك فيديو ترويجي لبرنامج "حسن الجوار" كان قد نشره الناطق باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، في 19 تموز/ يوليو من عام 2017 على مجموعة مراسلو أورينت نيوز.

تضم مجموعة مراسلو أورينت نيوز 145 من العاملين والعاملات في كافة الأقسام المختصة في القناة ومكاتبها في دولة الإمارات والولايات المتحدة وكافة المراسلين في الداخل السوري وعلى رأسهم مالك القناة غسان عبود.

وتمكنت "العربي الجديد" من الحصول على تسريب موثق للتعميمات الصادرة عن غسان عبود والنقاشات الداخلية التي دارت داخل المجموعة خلال الفترة من أيار/ مايو 2017 وحتى نهاية تموز/ يوليو من العام ذاته.

للتقرير الكامل: اضغط هنا

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018