"انتباه" تابو: التحقيق مع مذيعة مصرية "تفوهت بألفاظ غير لائقة"

"انتباه" تابو: التحقيق مع مذيعة مصرية "تفوهت بألفاظ غير لائقة"

بعد وقفها عن العمل وسط الحالة المنفلتة التي تسيطر على الإعلام المصري، الرسمي والخاص، بما في ذلك قنوات المعارضة التي يبث من الخارج، أحالت نقابة الإعلاميين في مصر، مساء اليوم الأربعاء، إعلامية "مثيرة للجدل" إلى التحقيق على خلفية "تفوهها بألفاظ غير لائقة على الهواء".

جاء ذلك في بيان للنقابة، صدر عقب انتقادات واجهت الإعلامية منى عراقي، المذيعة بفضائية "المحور" (خاصة)، إثر ذكرها عبارات اعتبرتها النقابة "خادشة وصادمة عن العلاقة الجنسية، وإهانة الرجال بعبارات مسيئة" خلال تقديمها لحلقتها الأخيرة من برنامجها، الأول من أمس.

وقال نقيب الإعلاميين، حمدي الكنيسي، في البيان، إن النقابة، اتخذت قرارًا بإحالة عراقي مقدمة برنامج "انتباه" المذاع على قناة المحور "للتحقيق أمام اللجنة القانونية بالنقابة".

وأضاف الكنيسي أن "لجنة المتابعة والرصد بالنقابة رصدت الخطأ المهني والأخلاقي (لمنى عراقي) على الهواء، أثناء تناولها لقضية الاغتصاب وذكرها لبعض العبارات غير اللائقة التي تتنافي مع المعايير الأخلاقية والمهنية".

وفي وقت سابق اليوم، أوقفت فضائية المحور، منى عراقي عن العمل وأحالتها للتحقيق الإداري في الواقعة ذاتها، بحسب بيان للقناة.

بدورها قالت عراقي في تصريحات صحفية، إنها ترحب بأية تحقيقات".

وسبق أن أثارت عراقي انتقادات واسعة في البلاد على خلفية تناولها لقضايا لا تزال تعتبر من التابوهات المحظورة مجتمعيًا على الصعيد الشعبي في مصر، كالمثلية الجنسية، ولقائها بـ "مثليين"، وغيرها.

وخلال الأعوام الثلاثة الماضية، شهد الإعلام المصري المتلفز ما يزيد عن 14 واقعة لإيقاف إعلاميين عن الظهور على شاشات القنوات الفضائية المصرية، لأسباب متباينة، معظمها سياسي والآخر عادة ما تقدره الجهات الرسمية "مهني وأخلاقي".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018