هل خرجت لبنان عن العرف الدبلوماسي في استقبال تيلرسون؟

هل خرجت لبنان عن العرف الدبلوماسي في استقبال تيلرسون؟
(أ ب)

أثارت المشاهد التي أظهرت وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، مضطرًا للانتظار بجوار مقعد خال في القصر الرئاسي اللبناني، قبل محادثاته مع الرئيس ميشال عون، اليوم الخميس، في القصر الرئاسي؛ قبل أن يستقبله نظيره اللبناني، موجة من السخرية والتساؤل على مواقع التواصل الاجتماعي وفي وسائل الإعلام العالمية.

وأظهرت لقطات تلفزيونية تيلرسون وهو يجلس بضع دقائق في غرفة وبجواره مقعد شاغر قبل أن يدخل نظيره اللبناني جبران باسيل ويصافحه.

ونفى مكتب الرئيس اللبناني أي خروج عن العرف الدبلوماسي. وقال رفيق شلالا مدير المكتب الإعلامي للرئيس إن تيلرسون وصل مبكرا بضع دقائق عن المتوقع وإن الاجتماع بدأ في موعده.

ويزور تيلرسون لبنان، وهو من الدول الرئيسية التي تحصل على مساعدات عسكرية أميركية، في إطار جولة إقليمية.

وكتب تيلرسون في دفتر الزوار الخاص بالقصر الرئاسي اللبناني بعد الاجتماع يقول "السيد الرئيس، شكرا على الاستقبال الحار وعلى النقاش الصريح والمنفتح والبناء". وأضاف "الولايات المتحدة تقف إلى جانب الشعب اللبناني من أجل لبنان حر ديمقراطي".

وقال شلالا إن مدير عام المراسم استقبل تيلرسون مباشرة لدى وصوله إلى قصر بعبدا الرئاسي.

وعون، والد زوجة وزير الخارجية باسيل، حليف سياسي لجماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران والتي تصنفها الولايات المتحدة "منظمة إرهابية".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018