تضمين تغريدات في مقالات قد يخالف قانون الملكية الفكرية

تضمين تغريدات في مقالات قد يخالف قانون الملكية الفكرية
(أ. ب)

حكمت قاضية فيدرالية في نيويورك، بأن التغريدات التي يتم تضمينها في المقالات الصحافية قد تشكل انتهاكا لحقوق الطبع والنشر، وقد يكون لهذا الحكم أثر بالغ على طريقة تعامل القانون، مع قضايا الملكية الفكرية، وفق موقع "تيك كرانتش" التقني.

وصدر هذا الحكم في قضية رفعها جوستين غولدمان، ضد "بريتبارت" و"تايم" و"ياهو" و"فوكس ميديا" ​​و"بوسطن غلوب"، متهما إياها جميعا بانتهاك حقوق الطبع والنشر، بعدما ضمّنوا تغريدة لصورته في مقالاتها.

وكان غولدمان قد نشر الصورة في "سناب شات"، لكنها لقيت تفاعلا كبيرا بعد نشرها على "تويتر".

وطلب الدفاع حكما موجزا يستند إلى ما يعرف باسم "اختبار السيرفر"، بحيث يتم تحديد المسؤولية عن انتهاك حقوق الطبع والنشر، من خلال التأكد من أن الصورة موضوعة في خادم المؤسسة الإخبارية، أو في خادم آخر.

ورفضت مؤسسة الجبهة الإلكترونية الحكم، وبرّرت رفضها بأن "اعتماد هذا الحكم يهدد الممارسة واسعة الانتشار للربط المباشر الذي يستفيد منه الملايين من مستخدمي الإنترنت كل يوم".

وتستخدم المواقع الإخبارية التغريدات من أجل إغناء أخبارها ومنحها مصداقية أكثر، لذا تلجأ إلى أخذ رابطها ثم تضمينها في قلب نص المقال الخبري، وهو ما يمنح للتغريدة أو الصورة تفاعلا أكبر بكثير، لأنها تصل بهذه الطريقة إلى جمهور أوسع.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018