شرطة الرأي تنشط بالضفة: المجد للصحافة "الصفراء"!

شرطة الرأي تنشط بالضفة: المجد للصحافة "الصفراء"!
(تويتر)

تفاعل الكثير من الفلسطينيّين، اليوم الثلاثاء، في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيّما فيسبوك؛ مع خبر اعتقال الصّحافي الفلسطينيّ رامي سمارة، الذي اعتقله أمن السلطة الفلسطينيّة صباح اليوم.

وأبدى العديد من المتفاعلين استياءهم واستنكارهم، مبيّنين أن اعتقال سمارة؛ تجاوز لحرية الصحافة، وللهامش الذي من المفروض أن يكون مُتاحا للصحافيّين.

وكتب الناشط علاء أبو دياب في حسابه الشخصي بفيسبوك: "يا ترى عايش ولا ميت يا رامي.. جوعان ولا شبعان"، في إشارة إلى اعتماد أمن السلطة الفلسطينيّة على تعذيب المُعتقلين.

وقال الرّوائي عباد يحيى: "الصحفي رامي سمارة موقوف في النيابة الفلسطينية في رام الله على خلفية شكوى تتعلق بمنشوراته الساخرة على حسابه الشخصي في فيسبوك، يبدو الاعتقال اليوم مقصودا، فغدا وبعده تعليق عمل لدى المحامين، وهذا يعني أنه إن لم يطلق سراح رامي اليوم، فيسظل محتجزا حتى الأحد على أقل تقدير. الجميع مدعو لإطلاق حملة لمناصرة رامي سمارة، الذي يحتجز اليوم إثر سخريته من كل ما يزعجنا في هذه البلد وسلطتها، ووقوفه دوما إلى جانب أي صحفي يعتدى على حقه في التعبير".

وكتبت إحدى المغردات في تويتر: "اعتقال رامي سمارة على خلفية انتقادات لفصل صحفيين في موقع النجاح الإخباري... بدلا من محاسبة منتهكي حقوق الصحفيين، يُعتقل المدافعين عنهم... وطبعا تحت عنوان التشهير"!. وكتب آخر "وبتقولوا مشروع وطني واستقلال ودوله؟! أمن السلطة يعتقل الصحفي رامي سمارة على خلفية منشورات على الفيسبوك!".

وأبرزت إحدى الصفحات الفلسطينية التي تلقى رواجا في فيسبوك الموضوع، وكتبت: "بتعرفو اللي صار في مركز اعلام النجاح قبل يومين ، وفصل ١٥ موظف لانهم رفضو يستخدمو هاشتاج موجه على صفحاتهم الشخصية واعتبرو هاد الأمر هو تدخل في حريتهم الشخصية وتقييد لحريتهم .هلأ صارت حملة اعلامية من صحافيين ونشطاء تضامنا مع الصحافيين المفصولين واستنكارا للي صار ،، فشوفو قمة الوقاحة اللي صارت .مدير مركز اعلام النجاح #غازي_مرتجى ورئيس التحرير #بشار_دراغمة صارو يرنو على رؤساء المؤسسات الصحفية اللي بشتغل فيها الصحافيين اللي انتقدو اللي صار بالنجاح وطالبوهم يسكتوهم !!مش بس بدهم يحولو الصحافيين عندهم لعبيد وسحيجة زي ما همي عبيد وسحيجة لمسؤولهم المباشررامي الحمد لله ، كمان بدهم يخلو الصحافيين في المؤسسات التانية زيهم !!هلأ في صحفي اسمو رامي سمارة انتقد اللي صار ، اجت الاجهزة الامنية اعتقلته وتم تمديد اعتقال بأمؤ من النيابة .احنا بنعيش في اوسخ عصور الديكتاتورية واستوردنا اوسخ نماذج الانظمة الديكتاتورية البائدة .رامي الحمد لله اللي بحكم جامعة النجاح بعصا أمنية وبستعين بمنصبه في رئاسة الوزراء لقمع اي صوت معارض اله هو في الحقيقة اوسخ من عباس بألف مرة ."

وقال مُغرّدون: "المجد للمدسوسين والصحافة الصفراء الحرية للصحفي #رامي_سمارة" مُتهكمين بذلك على من هاجم الصحفي سمارة مدعيا بأنه يُرسّخ الصحافة الصفراء.

وأوقفت الشرطة الفلسطينية صباح اليوم الثلاثاء، الصحفي رامي سمارة، على ذمة التحقيق، وذلك لمجرد كتابته منشورات في صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وأمرت النيابة بتوقيف سمارة الذي يعمل في وكالة "وفا" ومذيعًا في إذاعة أجيال المحلية، لـ24 ساعة على ذمة التحقيق، بعد أن تقدّم الصحافي غازي مرتجى، من فضائية النجاح، بشكوى ضده، وضد الصحافية نائلة خليل، وفق ما أفاد به محامي نقابة الصحافيين، وذلك على خلفية انتقادهما إصدار فضائية النجاح قرارًا بفصل موظفين ومتدربين لديها، بسبب عدم مشاركتهم في التفاعل على هاشتاغ أطلقته الجامعة بعد الهجوم المسلح على موكب رئيس الوزراء، وهو ما تنفيه الجامعة، وتقول إن خلفية الفصل تتعلق بضعف المفصولين مهنيًا.

وقال مرتجى في منشور على حسابه الشخصي في "فيسبوك"، إنه تقدم بشكوى منذ يوم الأحد لدى النيابة العامة، ضد أشخاص "قاموا بالتشهير به، ووصفوا وعائلته بأوصاف غير محترمة" وفق تعبيره.

وأضاف أن التعليقات التي كُتبت "تجاوزت حرية التعبير وتهدف إلى المساس به معنويًا"، مؤكدًا أنه سيُحاسب أصحابها أمام القضاء.

وسخر سمارة في منشوراته من قيام "فضائية النجاح" بفصل عدد من العاملين فيها بعد أن رفضوا كتابة منشورات في صفحاتهم في "فيسبوك" تعبر عن دعم وتضامن مع رئيس الحكومة الفلسطينية، رامي الحمد الله.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


شرطة الرأي تنشط بالضفة: المجد للصحافة "الصفراء"!

شرطة الرأي تنشط بالضفة: المجد للصحافة "الصفراء"!

شرطة الرأي تنشط بالضفة: المجد للصحافة "الصفراء"!