"لا تعليق": سر سيلفي الحريري ومحمد السادس وبن سلمان

"لا تعليق": سر سيلفي الحريري ومحمد السادس وبن سلمان
سيلفي الحريري وبن سلمان ومحمد السادس

نشر رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، مساء أمس الإثنين، صورة "سيلفي" جمعته بالعاهل المغربي، الملك محمد السادس، وولي عهد السعودية، محمد بن سلمان، في فندق جورج الخامس في العاصمة باريس، وفوقها عبارة "لا تعليق".

وأشعلت الصورة مواقع التواصل الاجتماعي وتنوعت التحليلات حول دلالة الصورة ووجود الثلاثة في ذات المكان، مبتسمين، إذ يقضي ملك المغرب فترة نقاهة بعد علاج تلقاه في فرنسا، ويجري بن سلمان زيارة رسمية لفرنسا التقى خلالها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ومسؤولين آخرين، في حين يمكث الحرير في باريس بعد مشاركته في المؤتمر الاقتصادي العالمي حول التنمية في لبنان، والذي أقيم في باريس بمبادرة من حكومته والحكومة الفرنسية.

وذكرت كثير من التعليقات والتغريدات باحتجاز الحريري في الرياض وإعلانه استقالته من منصبه على شاشة قناة "العربية"، ذات الاستقالة التي تراجع عنها بعد عودته لبيروت إثر وساطة فرنسية لإطلاق سراحه من السعودية.

واعتقد آخرون أن محمد السادس تواسط "للصلح" بين الحريري وبن سلمان بعد الاعتقال وما جرى في الرياض، وأن هذه الصورة جاءت كتأكيد على نجاح هذه الوساطة وبدء صفحة جديدة بين الاثنين، قد تتواصل على صعيد خطوات عملية وتعاون في عدد من الملفات بين السعودية ولبنان.

ولم تغب السخرية عن التعليقات، إذ ألمح المغردون لاعتقال أمراء ومسؤولين ورجال أعمال سعوديين في فندق "ريتز كارلتون" الرياض، ودفعهم مبالغ طائلة لحصول على حريتهم، وكذلك احتجاز الحريري، وقال أحد المغردين ساخرًا من الصورة: " عاجل وخطير: بن سلمان يختطف ملك المغرب وسعد الحريري ويطلب فدية من البلدين".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية