احتفال "استقلال" إسرئيل بالقاهرة: "سايبين الحمار وماسكين في البردعة"

احتفال "استقلال" إسرئيل بالقاهرة: "سايبين الحمار وماسكين في البردعة"
مظاهرة خارج مقر السفارة الإسرائيلية بالقاهرة، العام 2011 (أ.ب.)

طالب ناشطون، اليوم الثلاثاء، بمقاطعة ومن تنظيم أول احتفالية إسرائيلية كبرى تقام في العاصمة المصرية، القاهرة، منذ 10 سنوات، بالتزامن مع ذكرى مرور 70 عامًا على نكبة الشعب العربي الفلسطيني و"قيام دولة إسرائيل".

وقالت الصحيفة الإسرائيلية "يديعوت أحرونوت"، في تقرير نشر أمس الأول الأحد، إنه "بعد سنوات من الفعاليات الصغيرة، تقيم السفارة الإسرائيلية في القاهرة احتفالية كبيرة تستضيف فيها مسؤولين مصريين وصحفيين ورجال أعمال ومثقفين (لم تسمهم)". وأوضحت الصحيفة ذاتها أن "الحفل يأتي بعد أكثر من عقد (10 سنوات)، لم يتم خلاله تنظيم أي حدث إسرائيلي رسمي في مصر".

وانتشرت تغريدات على منصات التواصل بمصر تدعو لمقاطعة الاحتفالية والفندق الذي سيستضيفها، لما اعتبروه من "استفزاز للشعب المصري الرافض للتطبيع مع الكيان المحتل".

ونشرت وسائل إعلام محلية، صورة للدعوة المنسوبة للسفارة الإسرائيلية بالقاهرة لحضور احتفالية كبرى، اليوم الثلاثاء، في الساعة الثامنة مساءً، بأحد الفنادق بميدان التحرير، وسط القاهرة.

نبض الشبكة:

وقال خالد علي، المرشح السابق للانتخابات الرئاسية، على حسابه بموقع "فيسبوك"، اليوم، إن "حلفاء الصهاينة في مصر من رجال الاقتصاد والإعلام والسياسة يتهمون الثورة (25 يناير/كانون ثان 2011) بالخيانة والعمالة، وهم يحتفلوا بذكرى مرور 70 عامًا على تأسيس أقبح كيان عنصري".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018