بعد تدمير الحجر وقتل البشر... تأتي سرقة "العفش"

بعد تدمير الحجر وقتل البشر... تأتي سرقة "العفش"
(فيسبوك)

انتشر مؤخرًا على شبكات التواصل الاجتماعي صورًا كثيرة ومقاطع فيديو لأفراد من جيش النظام السوري، يقومون كما يبدو بـ"نقل" أو "سرقة" أغراض وأدوات منزلية من المناطق التي استعادت السيطرة عليها جنوبي العاصة دمشق، وخصوصًا في منطقتي مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين ومنطقة الحجر الأسود.

وتُظهر الصور دخول عناصر من جيش النظام السوري إلى الأحياء والبيوت المدمرة بشكل شبه كامل بعد جولة قصف عنيفة جدًا امتدت لأسابيع، استهدف النظام من خلالها مخيم اليرموك والحجر الأسود، وقيامهم بإخراج الأدوات الكهربائية والمنزلية على اختلافها، مثل الثلاجات والغسالات وأنابيب الغاز.

وأوضحت بعض الفيديوهات المنشورة، بالصوت والصورة، بعض النقاشات الحادة التي دارت بين العناصر العسكرية التي كانت تسرق البيوت في المخيم، وبين بعض أصاحب هذه البيوت الفلسطينيين الذين يوالون النظام. 

واحتج أهالي هذه المناطق المهجّرين قسريًا منها على هذه التصرفات، بالإضافة إلى آخرين استفزتهم هذه الصور والفيديوهات، على وسائل التواصل الاجتماعي، واصفين الجيش، بجيش "التعفيش".

وقال عبد الباسط سعيدة:

وكتبت رنا قبّاني:

وكتب ثائر جلال والي: 

وسخر "سليمان" من التصرفات التي ارتكبها عنصار جيش النظام في تلك المناطق قائلًا:

وكتب أبو سلمى خليل:

وقال برهان غليون:

وحول حادثة اعتقال الشرطة الروسية لجنود سوريين تابعين للنظام، قال رائد الحج:

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص