غارة روسية تودي بحياة المسنة الشهيرة عائشة الزعبي

غارة روسية تودي بحياة المسنة الشهيرة عائشة الزعبي
عائشة الزعبي (زمان الوصل)

أعلن عددٌ من الناشطين السوريين وفاة المسنّة الشهيرة في منطقة حوران، عائشة الزعبي، بقصف روسيّ على مدينة المسيفرة بدرعا، الأحد الماضي.

واشتهرت المسنّة في شباط/فبراير 2015، مع اعتراضها مجموعة من عابري الطريق من أجل إيصالها إلى مكان ما في البلد، ويقوم أحد الواقفين بالمزح معها زاعمًا أنّهم من داعش، عندها تبدأ المسنّة بقول جملة من الأمثال الشعبيّة والآيات القرآنيّة من أبرزها "ارجعوا إلى الله".

واستشاطت الزعبي غضبًا على المسلحين لأن الحادثة تأتي بعد أيّام من نبش قبر الإمام النووي، مساوية بين المسلّحين والنظام، متسلّحة بمثل شعبي يقول "احنا جُقم وانتو عور، خلي هالطابق مستور".

ولم يقتصر إيراد المسنّة على أبيات الشّعر، إنما أبدت قدرة فائقة على تلاوة الآيات القرآنيّة وإيرادها في سياق واحد رغم أنّها من سورٍ شتّى.

ولم تنسَ العجوز، الشّاهدة على جرائم الاحتلال الإسرائيلي وانسحاب قوّات الأسد من الجولان، بالقول "يوم حرب حزيران الشاطرة بدها تخبّي ابنها، ويلطمن عَ روسهن، مبدناش يروحوا، أمّا يوم أجتكو مصاري أميركا وسلاح أميركا، بدكم تقتلوا بعضكم، كيّفوا عَ قتل بعض".

ولتختم حديثها بالقول: ارجعوا إلى الله!

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018