مصر: سجن لبنانية 11 عامًا لإهانتها للمصريين

مصر: سجن لبنانية 11 عامًا لإهانتها للمصريين

أمرت السلطات القضائية المصرية، اليوم السبت، بحبس مواطنة لبنانية كانت قد انتقدت المصريين في شريط مسّجل، حيث أنها عبّرت عن غضبها إزاء تعرضها للتحرش مستخدمة كلمات نابية شتمت فيها الشعب المصري.

وأثار قرار محكمة "جنح مصر الجديدة"، التي قضت بحبس منى مذبوح بالسجن لمدّة 11 عامًا، بعد إدانتاها بما وصفته المحكمة بـ"خدش الحياء وازدراء الأديان"، مستخدمي التواصل الاجتماعي كما أُثيروا سابقًا بعد نشرها للفيديو، ويعد الحكم أوليا قابلا للطعن عليه وفق القانون المصري.

وكانت مذبوح قد نشرت على صفحتها الخاصة في موقع "فيسبوك"، حزيران/يونيو، فيديو شخصي تحدثت فيه لدقائق معدودة عن تعرضها لحالات تحرش كثيرة في شوارع القاهرة، أثناء زيارته لمصر، وشملت جميع المصريين بانتقادها الحاد، مما أثار الرأي العام المصري وغضب "افتراضي" على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانتقد أحمد الهوك عبر صفحته على موقع "تويتر" تصرفات مذبوح لكنه رأى أن الحكم مبالغ به:

ولفت سامر عسكر إلى أنه رغم فظاظة انتقاد المبحوح إلّا أنها تحدثت مشاكل حقيقة يُعاني منها الشارع المصري:

وقال محمد بيضن:

وانقدت أمنية باسس القضاء المصري قائلا:

وتسائل صابر كوب عن حبس مذبوح:

وقال أحمد سامي:

وقال أحمد ياسين: 

وكانت قد قبضت السلطات المصرية على مذبوح أثناء محاولتها العودة إلى بلدها بمطار القاهرة بعد عدّة أيام من الحادثة رغم تصوريها لفيديو آخر اعتذرت فيه عمّا بدر منها من أوصاف مسيئة عزتها لغضبها.

وذكرت النيابة العامة آنذاك، أن مذبوح "صنعت وعرضت محتوى خادش للحياء العام" عبر صفحتها بموقع "فيسبوك"، كما "أذاعت عمدا إشاعات كاذبة من شأنها المساس بالمجتمع والتعدي على الأديان".

يأتي ذلك عقب بلاغات قدمت للنيابة العامة تطالب بالتحقيق مع "مذبوح" على خلفية "إساءة" وجهتها إلى رجال ونساء مصر.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018