#نبض_الشبكة: زهير بهلول والاستقالة المائعة

#نبض_الشبكة: زهير بهلول والاستقالة المائعة

أثار إعلان عضو الكنيست عن "المعسكر الصهيوني"، زهير بهلول، مساء أمس السبت، نيّته الاستقالة من الكنيست، جدلا على منصات التواصل الاجتماعي وبشكل خاص "فيسبوك"، خصوصًا بعد ربط استقالته باحتجاجه على "قانون القومية"، رغم بقائه في صفوف حزب العمل الذي ينتمي إليه.

وأعلن بهلول عن استقالته خلال لقاء تلفزيوني بحجّة أن القانون "يُزعجه" ويضطهد من وصفهم بالـ"سكان الذين أرسلوه إلى الكنيست" رغم المفارقة بين هويّة من أرسلوه (إن صح ذلك) وكونه في كتلة برلمانية تحمل شعار "المعسكر الصهيوني"، فيما تفاوتت ردود أفعال مستخدمي فيسبوك، بين من سخر من خطوته، وبين من لام "القائمة المشتركة" لعدم القيام بخطوة مماثلة، مع شبه إجماع بين الجميع على أن بهلول "خارج الخط الوطني"، بسبب مواقفه أولا، وبسبب اشادته، أمس، خلال اللقاء، بوثيقة الاستقلال الإسرائيليّة.

ولخص فادي عاصلة تجربة بهلول على النحو التالي:

وسخر مجد راس من "انتماء" بهلول المفاجئ:

وانتقد سليم سلامة القائمة المشتركة وتحديدا الجبهة:

وسخر مجد كيال من "عجز" القائمة المشتركة:

ووجد حسام أسامة هواري، أن استقالة بهلول لا معنى لها لفلسطينيي الداخل:

وعلق رازي نابلسي على الماطلبة باستقالة القائمة المشتركة من الكنيست :

وكتبت هنيدة غانم:

وقدم رامي حيدر بعض المقترحات في موضوع استقالة النواب العرب:

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018