طفل بعمر 11 يخترق محاكاة لمنظومة انتخابات أميركية

طفل بعمر 11 يخترق محاكاة لمنظومة انتخابات أميركية
توضيحية (Pixabay)

تمكّن صبيّ أميركي في الحادية عشر من عمره من اختراق نموذج يحاكي موقع لنتائج الانتخابات في ولاية فلوريدا، وتغيير الأسماء والنتائج خلال عشر دقائق، وفقًا لما قاله منظمو مؤتمر " ديف كون" حول التسلل الإلكتروني.

وأثار اختراق الصبي لمحاكاة الموقع مخاوف بشأن الأمن ونزاهة الانتخابات التي تقبل عليها الولايات المتحدة، كما تثير أسئلة بشأن نتائج الانتخابات السابقة.

وكتب منظمو المؤتمر، الذي عقد على مدار ثلاثة أيام مطلع الأسبوع الحاليّ، على "تويتر" يوم أمس، الثلاثاء، أن الفتى كان الأسرع بين 35 فتّى وفتاةً تتراوح أعمارهم بين 6 و17 عامًا، وقد نجحوا، جميعهم، في اختراق نماذج محاكاة لستِّ ولايات غير محسومة النتائج.

وأضافوا أن المؤتمر استهدف اختبار قوة البنية التحتية للانتخابات في الولايات المتحدة وسيتم إرسال تفاصيل نقاط الضعف إلى الولايات، كما قالوا إن المشاركين قاموا بتغيير أسماء الأحزاب وأضافوا نحو 12 مليار صوت إلى قوائم المرشحين.

فيما قالت الرابطة الوطنية لأمناء الولايات المسؤولة عن فرز الأصوات إنها ترحب بجهود المؤتمر. لكنها قالت إن الأنظمة الفعلية التي تستخدمها الولايات سيكون لها إجراءات حماية إضافية.

وقالت الرابطة إنّه "سيكون من الصعب جدًّا محاكاة هذه الأنظمة نظرًا لأن العديد من الولايات تستخدم شبكات فريدة وقواعد بيانات معدة خصيصًا ومجهزة ببروتوكولات أمنية جديدة ومتطورة".

ويأتي مؤتمر التسلل الإلكتروني في ظل تزايد مخاوف بشأن نقاط ضعف النظام الانتخابي قبيل انتخابات التجديد النصفي في الولايات وانتخابات اتحادية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018