السعودية: عقوبة السخرية الناقدة تصل 5 سنوات

السعودية: عقوبة السخرية الناقدة تصل 5 سنوات
(أرشيفية-أ ب)

هددت الصفحة الرسمية للنيابة العامة السعودية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أمس الإثنين، باعتقال وحبس كل من "ثبت" عليه نشر محتوى ساخر من شأنه "المساس بالنظام العام" بموجب قانون "نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية".

وقالت النيابة في البيان الذي نشرته على تويتر، إن ذلك ينطبق على "إنتاج أو إرسال أو إعادة إرسال ما يتضمن السخرية أو الاستهزاء أو الإثارة" عبر وسائل التواصل الاجتماعي والوسائل التقنية الأخرى.

وبحسب البيان فقد حددت السلطات السعودية أن هذا النوع من السخرية الناقدة التي لم تستفض في شرحها، يندرج تحت ما تسميه " جريمة معلوماتية تصل عقوبتها السجن خمس سنوات، وغرامة ثلاثة ملايين ريال".

ويحمل القانون مضمونا فضفاضا في صياغته حيث تُحاسب السلطات السعودية بموجبه الأشخاص الذين تعتبرهم قد أنتجوا "ما من شأنه المساس بالنظام العام أو القيم الدينية أو الآداب العامة".

ولم يكتفي القانون بتجريم مُنتج المحتوى الساخر بل أيضا كل من "تورط" في إعداده أو إرساله أو تخزينه عن طريق الإنترنت أو أحد أجهزة الحاسب الآلي.

وتجدر الإشارة إلى أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، انتهج منذ توليه المنصب وبالتالي تحويل نفسه إلى أقوى رجل في البلاد، اعتقال الناشطين الحقوقيين وكل من تجرأ على انتقاد النظام السعودي، وأصدرت مؤسسات حقوقية عالمية منهم منظمة العفو الدولية (أمنستي) في الأشهر القليلة الماضية عدّة تقارير تُطالب السلطات السعودية وعلى رأسها بن سلمان، بالعدول عن فرض ما وصفته بالـ"تشديدات" على حرية التعبير التي اعتقل بسببها عشرات الناشطين والمثقفين ورجال الأعمال منذ بدأ العام الحالي.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018